19/09/2022

“مساع لإعادة تأهيل بيوت قرية قللث في تركيا، وأبناء القرية متخوفون من هذا المشروع”

تسعى بلدية ناحية صَوْرُو بتركيا، للبدء بإطلاق عمليات التأهيل والترميم في قرية قللث، دون الحصول على إذن من سكان القرية السريان. وفي هذا الإطار، عقد أمس، إجتماعٌ في منطقة ماشتا السويدية، بين قائممقام بلدية صَوْرُو ونادي قللث الثقافي، حيث ناقشا مشروع إعادة تأهيل قرية قللث التي تعتبر حياً من أحياء ناحية صورو.

تقوم بلدية صَوْرُو التركية التي يرأسها القائممقام محمد فاتح إردِم الذي كان قد عيَّنه رئيسُ النظام التركي بعد إقالة مسؤولي البلدية من حزب الشعوب الديمقراطي، تقوم الآن بالتحضير لإطلاق مشروع إعادة تأهيل قرية قللث السريانية. ففي الإجتماع الذي عقد أمس، في منطقة ماشتا السويدية، تحدث كل من قائممقام صورو ومسؤولي نادي قللث الثقافي، عن مشروع إعادة ترميم بيوت قرية قللث، من أجل تحويلها إلى مكان يقصدُه السوَّاح. في حين أبدى الحاضرون من أبناء قللث في هذا الإجتماع، عن قلقِهم الكبير من أن يكون هذا المشروع محاولةً للإستيلاء على قريتهم من قبل السلطات الحاكمة في تركيا.
وتساءل الحاضرون في الإجتماع، عمَّن سيدير هذا المشروع، وكيف ستؤول إليه الأمور بعد عمليات التأهيل والحصول على إذن من سكان قللث؟، لكنَّ الأجوبة لم تكن كافية لطمأنة قلوبهم، حيث عبروا عن مخافهم الكبيرة من محاولات الإستيلاء على قريتهم. كما عبَّر بعضُ الحاضرين عن سخطهم من كلام المتحدثين وإعتبروه تهديداً جدياً لهم، حين قالوا لهم إنَّ “هذا المشروع سيُنفذ أكان برضى أهالي القرية أو بعدمِه”.
ومن جهته، قال القائممقام محمد فاتح إردِم للحاضرين، إنه “بعد الإنتهاء من أعمال الترميم، سيقومون بإنشاء مخفر في قرية قللث، من أجل حماية السواح”، ما إعتبرَه بعض الحاضرين بمثابة إحتلالٍ لقريتِهم.
والأنكى من كل هذا وذاك، أن هذا المشروع كان تمَّ الشروعُ به قبل ثلاث سنوات، في حين تم مطلعَ هذا العام إبلاغُ أهالي قللث بالمشروع. كما كشف بعضُ المتحدثين، أن الإهتمامَ بمشروع إعادة تأهيل قرية قللث، جاء في أعقاب تأسيس نادي قللث في منطقة ماشتا السويدية.
الناشط السرياني عصمت قره ديمير من أهالي قرية قللث، قال في كلمته خلال الإجتماع، إنَّ “هذا المشروع لتمريره بشفافية، يجب على القللثيين إنشاءُ نادٍ في قريتهم قللث في أرض الوطن في تر كيا، وأن يكون هذا النادي المسؤولَ المباشَر عن المشروع بالتنسيق مع بلدية صورو”.
هذا وصرَّح مسؤولون من نادي قللث في السويد لفضائية سورويو، بأنهم “سيبذلون ما بوسعِهم للحؤول دون السيطرة على قريتِهم من قبل الغرباء”.

‫شاهد أيضًا‬

معهد أمريكي يسلط الضوء على جرائم الاحتلال التركي

على خلفيةِ العمليةِ العسكريةِ وغاراتِ الاحتلالِ التركيِّ على شمالِ شرقِ سوريا وشمالِ العرا…