23/09/2022

رفض دولي وأممي لاستفتاءات الانفصال الروسية في أوكرانيا

بدأت استفتاءاتُ فصلِ أربعِ مناطقَ أوكرانيةٍ وضمِّها لروسيا، والتي قوبلت برفضٍ من قبلِ دولٍ ومؤسساتٍ ومنظماتٍ دوليةٍ وأوروبيةٍ وعالمية.

علاوةً على جرائمِ الحربِ التي ارتكبتها قواتُه، وفي دليلٍ على مخططاتِه الاستعماريةِ في أوكرانيا، وجه الرئيسُ الروسيُّ “فلاديمير بوتين” يومَ الجمعة، بإجراءِ استفتاءاتِ الضمّ لروسيا في المناطقِ الأوكرانيةِ الخاضعةِ بشكلٍ كاملٍ أو جزئيٍّ لسيطرةِ روسيا، والتي ستستمرُ حتى السابعِ والعشرينَ من الشهرِ الجاري.
وبدأت عملياتُ الاستفتاءِ في منطقتَي “دونييتسك” و”لوغانسك” الانفصاليتَين، وفي منطقتَي “خيرسون” و”زابوريجيا” الخاضعتين لسيطرةِ الروس.
تلكَ الاستفتاءاتُ قوبلت بإداناتٍ عالميةٍ ودوليةٍ وأممية، بدايةً من أعضاءِ حلفِ شمالِ الأطلسي التي أصدرت بياناً أكدت فيه عدمَ اعترافِها أبدًا بضمِّ روسيا غيرِ القانونيِّ وغيرِ الشرعيِّ لشبهِ جزيرةِ “القرم”، واصفةً الاستفتاءاتِ الأخيرةَ بالصوريةِ وفاقدةِ الشرعية، وانتهاكًا صارخًا لميثاقِ الأممِ المتحدة.
ودعت جميعَ الدولِ إلى رفضِ محاولات روسيا الصارخةِ للاستيلاءِ على الأراضي.
ومن جانبِه، دعا الأمينُ العام للأممِ المتحدةِ “أنطونيو غوتيريش” لمحاسبةِ المسؤولين عن الحربِ الوحشيةِ في أوكرانيا، معتبراً أن الاستفتاءاتِ الروسيةَ مخالفةٌ للقانونِ الدولي، وقال إنّ أيَّ ضمٍّ لأراضي دولةٍ من قبل دولةٍ أخرى بناء على التهديدِ باستخدام القوةِ أو استخدامِها بالفعل، هو انتهاكٌ لميثاقِ الأممِ المتحدةِ والقانونِ الدولي.
وتطرقَ “غوتيريش” لجرائمِ الحربِ الروسية، حيث دعا لإجراءِ تحقيقٍ في الحربِ الوحشيةِ في أوكرانيا، وذلك لدى افتتاحِه الاجتماع الذي يحضرُه كبار الدبلوماسيين الروس والأمريكيين، وقال إن تقاريرَ هيئاتِ الأمم المتحدةِ المعنيةِ بحقوق الإنسان، تظهر قائمةً من الأعمالِ الوحشيةِ والممارساتِ اللاإنسانيةِ والمهينةِ بحقِّ مدنيين وأسرى حرب.

‫شاهد أيضًا‬

الأمم المتحدة تنشر تقريراً يثبت تورط تنظيم داعش بتطوير الأسلحة الكيماوية

نشر فريق تحقيق تابع للأمم المتحدة، تقريراً تضمن أدلة تؤكد قيام تنظيم داعش الإرهابي جرائم ض…