24/09/2022

أمم العالم تتحد في مواقفها المناهضة للحرب الروسية على أوكرانيا

أبدت عدةُ دولٍ خلالَ اجتماعاتِ الجمعيةِ العامةِ للأممِ المتحدة، وخاصةً الدولَ الصديقةَ لروسيا، استنكارَها للحربِ الروسيةِ والتهديداتِ باستخدامِ السلاحِ النووي، وذلك في انعطافٍ جذريٍّ للرأيِ العامِ العالمي.

قوبلَت استفتاءاتُ ضمِّ الأقاليمِ الأوكرانيةِ الأربعةِ لروسيا، والتي بدأت بقرارٍ من الرئيسِ الروسيِّ “فلاديمير بوتين”، بانتقاداتٍ وتهديداتٍ من دولِ العالمِ باتخاذِ إجراءاتٍ عقابية، حيث قال هدد الرئيسُ الأمريكيُّ “جو بايدن” باتخاذِ إجراءاتٍ سريعةٍ وحادةٍ إذا مضت روسيا قُدُماً في محاولةِ الضم.
تصريحاتُ “بايدن” جاءت خلالَ أعمالِ الجمعيةِ العامةِ للأممِ المتحدةِ في “نيويورك”، حيث أضافَ بأن الاستفتاءاتِ الروسيةَ صورية، وذريعةٌ كاذبةٌ لمحاولةِ ضمِّ أجزاءٍ من أوكرانيا بالقوة، في انتهاكٍ صارخٍ للقانونِ الدولي.
وعلاوةً على الولاياتِ المتحدة، فقد غيرت بعضُ الدولِ الحليفةِ لروسيا لهجتَها الداعمة، وأطلقت انتقاداتٍ للعدوانِ الروسي على أوكرانيا، ولتهديداتِ “بوتين” المزعزعةِ للسلامِ العالمي.
حيث أدلى ممثلو الصين والهند والبرازيل، علاوةً على أعضاءِ مجلسِ الأمنِ الخمسةَ عشر، بتصريحاتٍ حادةٍ مناهضةٍ لروسيا وحربِها، وخاصةً إثرَ تهديداتِ “بوتين” باستخدامِ السلاحِ النووي، وقرارِ التعبئةِ الجزئيةِ لثلاثِمئةِ ألفِ جنديٍّ روسي
تلكَ التحولاتُ يمكن أن تعطي أملاً لأوكرانيا وحلفائِها بزيادةِ عزلةِ “بوتين” وإرغامِه على الانخراطِ في مباحثاتِ السلام.

‫شاهد أيضًا‬

الأمن الإيراني يستدعي نواب ومستشاريين على خلفية الانتقادات للنظام.

لا مكان لقول “لا” في إيران، فالنظام منشغل في قمع الاحتجاجات المتجددة يومياً في…