24/09/2022

الخلاف المتجدد بين اليونان وتركيا… السيادة على الجزر خط أحمر

أدان رئيس الوزراء اليوناني الخطاب التركي تجاه بلاده فيما يخص الملكية والسيادة على الجزر في بحر إيجه محذرا من التهديدات التركية والتلويح بالحرب

فرصةٌ مواتية استغلها رئيس الوزراء اليوناني ليقول كلمة بلادة أمام الأمم المتحدة على ضوء التصعيد الأخير مع تركيا.
وقال رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس في كلمته أثناء الدورة الـ 77 للجمعية العامة للأمم المتحدة، يوم الأمس، إن “تركيا لديها وسواس غريب تجاه بلادي، على ما يبدو. واللغة التي تتحدث بها تميل أكثر فأكثر إلى الحرب”.
مناورات عسكرية وتهديد “عثماني” جديد لليونان يرمي إليه السلطان ليلعب دوراً كبيراً في الملعب الأوروبي على حساب دول الجوار.
حيث أعرب ميتسوتاكيس عن قلقه إزاء تشكيك تركيا في السيادة اليونانية على جزيرتي خيوس ورودوس، مشيرا إلى أن ذلك “يرافقه الخطاب العدائي وحملة واسعة لنشر معلومات كاذبة، وانتهاك حقوق اليونان السيادية في البحر والجو، وتدفق كبير للمهاجرين ورفض أنقرة المشاركة في اجتماعات على المستوى العالي”.
فالمضيق الأقرب إلى أوروبا هو اليونان هو ما يعلمه التركي في نسج خيوطه مع الاتحاد الأوروبي ليحصل على مبتغاه من الأطماع التي لطالما كانت على حساب جواره، لاسيما أن صفحات التاريخ المشحونة بين الطرفين تؤجج الخلاف من جديد حول ملكية الجزر والثروات الغازية والنفطية في بحر إيجه
وأردف ميتسوتاكيس أن مطالب تركيا الخاصة بالسيادة على جزر يونانية “لا أساس لها”، وأن هذا الأمر يعتبر “خطا أحمر” بالنسبة لليونان.
وأكد قائلاً : “بصفتي رئيسا للحكومة اليونانية لن أقدم أبدا على صفقة في ما يخص السيادة الوطنية والاستقرار”.

‫شاهد أيضًا‬

وفد من الإدارة الذاتية يلتقي مع مسؤولين وأعضاء لجنة العلاقات الدولية للحزب اليساري اللوكسمبورغي

لقاء الادارة الذاتية مع أعضاء لجنة العلاقات الدولية للحزب اليساري اللوكسمبورغي، عقد يوم ال…