24/09/2022

تواصل احتجاجات إيران ودعم أمريكي للمتظاهرين

توسعت رقعةُ احتجاجاتِ إيران لتشملَ مدناً جديدةً وهتافاتٍ أشدَّ ضدَّ النظامِ الإيراني، الذي لم يتردد في قتل المتظاهرين واعتقالِهم، ويأتي هذا فيما وجه سياسيون إيرانيون دعواتٍ لدعمِ التظاهرات، والتي لاقت استجابةً من الولاياتِ المتحدةِ الأمريكية.

لليومِ السابعِ على التوالي، تتواصلُ احتجاجاتُ المتظاهرين الإيرانيين في عددٍ من المدن الإيرانيةِ تنديداً بمقتلِ الشابةِ “مهسا أميني”، إثرَ اعتقالِها من قبلِ شرطةِ الأخلاق.
وقوبلت تلك التظاهراتُ بقمعٍ وقتلٍ واعتقالٍ من قبلِ القوى الأمنيةِ الإيرانية، حيث بلغ عددُ الطلابِ والنشطاءِ السياسيين والمدنيين المعتقلين منذ بدايةِ الاحتجاجات، أكثرَ من أربعينَ شخصاً.
وفيما لم يتم الإعلانُ عن عددِ الجرحى الذين تعرضوا لإطلاقِ الرصاصِ المباشرِ أو العنف، فقد أشارت إحصائياتُ بعضُ مواقعِ حقوقِ الإنسان، إلى أنّ عددَهُم تجاوزَ السبعَمئةِ مصاب.
وليُّ عهدِ إيران السابق “رضا بهلوي”، قال في تغريدةٍ له إنّ الثورةَ الإيرانيةَ بحاجةٍ إلى دعمٍ دولي، وذلك بعدَ لقائِه ببرلمانيين أوروبيين، مضيفاً بأنّ مطالبَ الدعمِ الأوروبيِّ تشمل دعمًا مباشرًا وفوريًا لاحتجاجات إيران، ودعمَ شركات التكنولوجيا الأوروبيةِ لتوفيرِ الإنترنتِ والشبكاتِ الافتراضية، وفرضِ عقوباتٍ ضد مسؤولي النظام، واستدعاءِ السفراءِ الأوروبيين من إيران احتجاجًا على القمعِ المتزايد.
مطالبُ “بهلوي” لاقت آذاناً صاغيةً من الولاياتِ المتحدة، حيث أعلن وزيرُ الخارجيةِ الأمريكي “أنتوني بلينكن”، رفعَ بعضِ القيودِ المفروضةِ على التجارةِ مع إيران، للسماحِ لشركاتِ التكنولوجيا بتزويدِ الشعبِ الإيرانيِّ بمزيدٍ من الخياراتِ لمنصاتٍ وخدماتٍ خارجيةٍ آمنة.
وفي السياق، أقدمَ الرئيسُ المشتركُ السابقُ لحزبِ الشعوبِ الديمقراطي “صلاح الدين دميرتاش”، ورفاقُه المعتقلونَ في السجونِ التركية، عن حلاقةِ شعرِ رأسِهم تضامناً مع مقتلِ “أميني”

‫شاهد أيضًا‬

الأمم المتحدة تنشر تقريراً يثبت تورط تنظيم داعش بتطوير الأسلحة الكيماوية

نشر فريق تحقيق تابع للأمم المتحدة، تقريراً تضمن أدلة تؤكد قيام تنظيم داعش الإرهابي جرائم ض…