25/09/2022

جوزيف صليوا ينتقد غياب التنوع القومي والإثني في العراق

وجه النائبُ السابقُ عن شعبِنا السرياني الكلداني الآشوري في العراق، ونائبُ رئيسِ حزب اتحادِ بين نهرين الوطني "جوزيف صليوا"، انتقاداً شديدَ اللهجةِ لحكومتَي "بغداد" و"أربيل"، لعدمِ إيلاءِ اهتمامٍ بالتنوعِ الإثني والعرقي في العراق، وعدمِ المساواةِ بينَ المكوناتِ العراقية.

تحدثَ النائبُ السابقُ عن شعبِنا السرياني الكلداني الآشوري في العراق، ونائبُ رئيسِ حزب اتحادِ بيث نهرين الوطني “جوزيف صليوا”، وخلالَ مقابلةٍ على قناةِ “الشرقية” العراقية، عن التنوعِ الإثني والقومي في العراق، حيث قالَ إنّ التنوعَ وتعددَ المكوناتِ هو ما يميزُ العراق، لكنَ الحكوماتِ السابقةَ ومنذُ مئاتِ السنين حتى اليوم، لم تولِ اهتماماً بذلك التنوعِ ولم تستثمره بالشكلِ المطلوب، مضيفاً بأنّ عقليةَ النظامِ السابق، في إشارةٍ لنظامِ البعث، لا تزالُ قائمةً لدى حكومتَي “بغداد” و”أربيل”، حيث أصعدت السلطتان شخصياتٍ صوريةً لتمثيلِ المكوناتِ العراقيةِ الأصيلة، غيرَ أنّها لا تخدمُ سوى مصالحِ من نصَّبَهم كممثلين عن المكونات.
وانتقدَ “صليوا” سلطتَي “بغداد” و”أربيل” لعدمِ اعترافِهم بالقوميةِ السريانيةِ الكلدانيةِ الآشورية، التي تُعتبرُ الشعبَ الأصيلَ للعراقِ قبلَ آلافِ السنين، على النقيضِ من المكوناتِ الأخرى المُعترفِ بها كالأكرادِ والعربِ والتركمان، التي يُعتبرُ وجودُها في العراقِ حديثاً بالنسبةِ لشعبِنا.
وأردفَ بأنّ ما يُسَوَّقُ له عن التنوعِ والمساواةِ والتعايشِ السلميِّ والديمقراطية، من قبلِ المسؤولين في السلطتين عبارةٌ عن أكذوبة.
هذا وتطرقَ “صليوا” في حديثِه عن قانونِ الانتخاباتِ و”كوتا” شعبِنا في البرلمان، وما تمَّ التوصلُ إليه من اتفاقاتٍ خلالَ مناقشاتٍ مطولةٍ بينَ أحزابِ شعبِنا وأحزابِ المكوناتِ الأخرى في العراق.

‫شاهد أيضًا‬

العراق يسترد ثمانية عشر ألف قطعة أثرية

أعلن وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، اليوم الأحد، أن العراق استعاد ثمانية عشر ألف قطعة أث…