26/09/2022

إيران: عشرة أيام على الانتفاضة.. “الموت للديكتاتور”

تعلو حناجر الإيرانين في شوارع البلاد لليوم العاشر مطالبين بإسقاط الحكم بعد على مقتل الشابة مهسا أميني بعد تعذيبها على يد شرطة الأخلاق لعد ارتدائها الحجاب.

تستمر المظاهرات الحاشدة في إيران لليوم العاشر على التوالي رغم حملات القمع الممنهجة من قبل السلطات الإيرانية ما أدى لسقوط أكثر من 40 شخص واعتقال 700 آخرين.
وقد أصدر المجلس التنسيقي لنقابات المعلمين الإيرانيين بيانا، دعا فيه المعلمين والتلاميذ الامتناع عن الذهاب إلى المدارس يومي الاثنين والأربعاء.
كما دعا مركز التعاون بين الأحزاب الكردستانية الإيرانية، في بيان له، إلى تسريع الحوار والعمل الشامل والموحد لجميع المنظمات والمؤسسات الشعبية والتيارات السياسية لدعم الانتفاضة الشعبية واستمرار الاحتجاجات بأشكالها المختلفة.
عبارات وهتافات رددها المتظاهرون في العاصمة طهران حملت عناوين الموت للولي الفقيه و الموت للديكتاتور والموت للباسيجي و”خامنئي قاتل وحكمه باطل” . في حين عاد شعار “رضا شاه” الذي تردد في الاحتجاجات السابقة إلى بعض المناطق، وهو يشير إلى أبو الشاه الذي حكم إيران لنحو 3 عقود القرن الماضي.
من جانب آخر اخترق قراصنة من مجموعة “أنونيموس” موقعي وزارتي النفط والاقتصاد في إيران، وأعلنوا اختراق قاعدة بيانات البرلمان ونشروا أرقام تلفونات ومعلومات جميع النواب.
وكتب القراصنة بعد الهجوم السيبراني على مواقع الوزارة “لا يمكنكم استخدام أموالكم الملطخة بالدماء بينما يموت الناس”.
وتجاوز هاشتاغ مهسا أميني، الذي تداوله مستخدمو “تويتر” على نطاق واسع بعد مقتلها، 80 مليونًا.

‫شاهد أيضًا‬

الأمم المتحدة تنشر تقريراً يثبت تورط تنظيم داعش بتطوير الأسلحة الكيماوية

نشر فريق تحقيق تابع للأمم المتحدة، تقريراً تضمن أدلة تؤكد قيام تنظيم داعش الإرهابي جرائم ض…