26/09/2022

ارتفاع حصيلة ضحايا “مركب الموت” إلى 102 شخصاً ومسؤول حكومي يربط حادثة “قارب الموت” بالفساد

ارتفعت حصيلة ضحايا "مركب الموت" الذين قضوا قرب السواحل السورية إلى 102 شخصاً، فيما لا يزال مصير العشرات مجهولاً حتى اللحظة، في حين ربط مسؤول حكومي حادثة رابطة "قارب الموت" بفساد الدولة، وبدوره قدم مسؤول بالإدارة الذاتية تعازيه لذوي ضحايا الغرق.

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن حصيلة ضحايا “مركب الموت” ارتفعت إلى 102 شخصاً قضوا غرقاً في عرض البحر، وذلك بعد العثور على جثتين قرب جزيرة أرواد بمنطقة الساحل السوري، في الوقت الذي لايزال مصير عشرات الأشخاص مجهول حتى اللحظة.
وكان المركب يضم مهاجرين لبنانيين وفلسطينيين وسوريين تتراوح أعدادهم ما بين 100 و150 راكباً، قد غرق الخميس الماضي، قبالة شواطئ طرطوس كانت متوجهة في رحلة هجرة غير شرعية باتجاه إيطاليا.
وفي سياق ذي صلة، قال رئيس اتحاد غرف الصناعة, في النظام السوري، فارس الشهابي، إن من فقد حياته من السوريين في حادثة “قارب الموت”، قبالة الساحل السوري، الخميس الفائت, هم “ضحايا الفساد”, و”ليس الحصار أو الإرهاب أو الفقر”.
بدوره، صرَّح عبد حامد المهباش، الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، أنَّ حادثة غرق المركب بالقرب من سواحل مدينة طرطوس السورية مؤلمة حقًا، وحمّل المسؤولية كاملةً للأمم المتحدة والدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي؛ لعدم وضعهم حدًّا لهذه الكوارث الإنسانية، وآخرها هذه الحادثة التي أودت بحياة 100 مهاجر قضوا غرقًا، كما تمنّى أنْ تتكلّل جهود فرق الإنقاذ بالنجاح.
هذا وتوجّه الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية بأحرّ التعازي لعموم الشعب السوري، وذوي الضحايا الفلسطينيين واللبنانيين.

‫شاهد أيضًا‬

مظلوم عبدي.. الاحتلال التركي يسعى لنسف إنجازات قسد في محاربة الإرهاب

في ظلِّ القصفِ والغاراتِ الجويةِ التي يشنُّها الاحتلالُ التركيُّ ومع استمرارِ تهديداتِه بش…