28/09/2022

استنكارات وردود فعل غربية على الاستفتاءات الروسية غير الشرعية

أبدى قادةُ عدةِ دولٍ غربيةٍ استنكارَهم ورفضَهم القاطعَ للاستفتاءاتِ الروسيةِ لضمِّ أجزاءٍ من أوكرانيا للأراضي الروسية، فيما هدد بعضُهم بفرضِ مزيدٍ من العقوباتِ على أفرادٍ وكياناتٍ روسية.

تتوالى ردودُ الأفعالِ الدوليةُ الرافضةُ للاستفتاءاتِ الروسيةِ غيرِ الشرعية، لضمِّ إقليمَي “لوغانسك” و”دونييتسك”، ومقاطعتَي “خيرسون” و”زابوريجيه” الأوكرانية، وخاصةً من قبلِ الدولِ الغربيةِ الحليفةِ لأوكرانيا، حيث أعلن وزيرُ الخارجيةِ الأمريكي “أنتوني بلينكن” يومَ الثلاثاء، إنّ بلادَه ودولاً كثيرةً لن تعترفَ أبداً بضمِّ روسيا لأيِّ أراضٍ أوكرانية.
وأضافَ أنّه من حقِّ أوكرانيا أن تدافع عن نفسِها في كاملِ أراضيها، بما في ذلك استعادةُ الأراضي التي استحوذت عليها روسيا بشكلٍ غيرِ شرعي، منوّها إلى أنّ الأسلحةَ والمعداتِ التي تقدمها الولاياتُ المتحدةُ ودولٌ أخرى، تُستَخدَمُ بفاعليةٍ كبيرة لتلك الأغراضِ بالذات.
كما دعا “بلينكن” الدولَ الأعضاءَ في حلفِ “الناتو” لزيادةِ الإنفاقِ العسكريِّ وتقويةِ قواتِها العسكريةِ بالأسلحةِ والعتاد.
المستشارُ الألمانيُّ “أولاف شولتس” ومن جانبِه، قال إن ألمانيا لا تعترفُ بنتائج الاستفتاءاتِ الروسيةِ الزائفة، حسبَ تعبيرِه، مضيفاً بأنّ ألمانيا ستواصلُ دعمَ أوكرانيا بقوةٍ لا هوادةَ فيها.
وشدد “شولتس” على أن بلادَه تبذل كلَّ ما في وسعِها لمنع وقوعِ صدامٍ مباشرٍ بين روسيا وحلفِ “الناتو”
وبدورِه، قال رئيسُ الوزراءِ الكندي “جاستين ترودو”، إن بلادَه ستفرض عقوباتٍ جديدةً على روسيا بسببِ الاستفتاءات، وستشملُ أفراداً وكياناتٍ متورطةً في هذه المحاولةِ الأخيرةِ لتقويضِ مبادئِ سيادةِ الدولة، على حدِّ تعبيرِه.

‫شاهد أيضًا‬

إيران..دعم أمريكي للمتظاهرين واتهام فرنسي

اتهام بالكذب موجهٌ من الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، للسلطات الإيرانية بسبب…