29/09/2022

البرلمان العراقي يرفض استقالة رئيسه

عدة صواريخ مجهولة المصدر سقطت بالقرب من المنطقة الخضراء بعدما صوت البرلمان العراقي يوم الأمس بالرفض لاستقالة رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي بتصويت 222 نائب بالرفض في حين وافق على الاستقالة 13 نائباً كما انتخب محسن المندلاوي نائباً أول مرشحاً من قبل الإطار.

أعادت القوات الأمنية فتح الطريق الذي يمر بساحة التحرير وجسر الجمهورية، وذلك بعد انسحاب العدد الأكبر من المتظاهري كما. سقطت اليوم أربعة صواريخ أطلقت من شرقي بغداد بالقرب من المنطقة الخضراء أسفرت عن أضرار مادية .
وذلك بعد يومٍ صاخب شهدته العاصمة بغداد وسط اجراءات أمنية مشددة عاشتها للمرة الأولى حيث شهدت الشوارع انتشار أمني مكثف لقوات الشرطة ومكافحة الشغب تزامنا مع انعقاد جلسة البرلمان المعطل منذ شهرين حيث صوت البرلمان العراقي بالرفض على استقالة رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي بعد أن تقدم بها للتصويت عليها في ظل الانسداد السياسي.
و رفض 222نائباً استقالة الحلبوسي في حين وافق 13 نائبا عليها في حين انتخب مرشح الإطار التنسيقي النائب محسن المندلاوي نائباً أولا لرئيس المجلس بواقع 203 أصوات.
الجلسة التي غاب عنها التيار الصدري تحت قبة البرلمان علق عليها وزير الصدرصالح محمد العراقي معتبرا ما جرى صفقة الفساد
كما قالت حركة “امتداد” المنبثقة عن قوى تشرين في بيان لها ان الطبقة السياسية الحاكمة مازالت تستهين بمقدرات الشعب المبتلى بها احزاباً وكتلاً وقادةً، فبدلاً من احترام التوقيتات الدستورية التي نصت على إنتخاب رئيس الجمهورية بعد ثلاثين يوماً من إنتخاب رئيس مجلس النواب تستمر هذه الطبقة بخداعها للشعب وتدعو إلى جلسات استعراضية ليست من الواقع السياسي في شيء .
الإجرات الأمنية المكثفة لم تمنع من حضور المئات من انصار التيار الصدري إلى ساحة التحرير في بغداد حيث تجمهروا للتنديد بعقد الجلسة دون توافق سياسي حيث أسفرت المواجهات مع عناصر مكافحة الشغب عن إصابة 133 شخصاً من الطرفين .

‫شاهد أيضًا‬

العراق: المادة 140 لغم لمكونات شعبنا في نينوى

تحت سقف منزل الرئيس السابق جلال طالباني في اجتمع في وقت سابق تحالف “إدارة الدولةR…