29/09/2022

رفض أوروبي وأمريكي لخطوة ” الضم الروسي”

استنكر الاتحاد الأوروبي الخطوة التي اتخذتها روسيا في ضم المقاطعات الأربعة إليها متوعدةً بالرد عليها عن طريق العقوبات في حين قالت واشنطن أنها ستمد كييف بمساعدات عسكرية بقيمة 1.1 مليار دولار

اقترحت رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين، فرض مجموعة جديدة من العقوبات على روسيا، من بينها وضع سقف لأسعار النفط، وذلك رداً على الخطوة الأخيرة التي قامت بها روسيا.
وقالت فون دير لاين في مؤتمر صحافي: “نحن عازمون على جعل الكرملين يدفع ثمن هذا التصعيد الإضافي” في إشارة إلى التعبئة الجزئية التي قررتها موسكو والاستفتاءات في المناطق الأوكرانية المحتلة التي سخرت منها القوى الغربية باعتبارها صورية.
وأضافت فون دير لاين أن حزمة العقوبات تشمل الأساس القانوني لوضع سقف لأسعار واردات النفط الروسية بدعم من مجموعة السبع للدول الصناعية الكبرى، بالإضافة إلى المزيد من القيود على واردات بقيمة سبعة مليارات يورو
كما حذر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي من أن الاستفتاءات الزائفة التي أجرتها روسيا ومحاولات ضم الأراضي الأوكرانية ستقضي على أي محادثات مع موسكو، داعياً إلى عزلة كاملة لروسيا وفرض عقوبات عالمية جديدة حازمة.
في الأثناء وصل مسؤولو المقاطعات الأربعة التي قامت بها الاستفتاء إلى موسكو وذلك بعدما طلب القادة الأربعة رسميا من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الأمس ضم هذه المقاطعات إلى الاتحاد الروسي على أساس نتائج الاستفتاءات التي رفضتها أوكرانيا.
وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان-بيير “لن نعترف أبدا بهذه المحاولات غير القانونية وغير الشرعية للضم”. مؤكدةً أن الولايات المتحدة وحلفاءها يستعدون لفرض عقوبات اقتصادية إضافية على موسكو.
في حين قالت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، إنها ستقدم مساعدات عسكرية جديدة لأوكرانيا بقيمة 1,1 مليار دولار تشمل أنظمة “هيمارس” الصاروخية وذخائرها وأنواعا مختلفة من الأنظمة المضادة للطائرات المسيرة وأنظمة الرادار.

‫شاهد أيضًا‬

الأمن الإيراني يستدعي نواب ومستشاريين على خلفية الانتقادات للنظام.

لا مكان لقول “لا” في إيران، فالنظام منشغل في قمع الاحتجاجات المتجددة يومياً في…