29/09/2022

مظلوم عبدي يكشف أن عدد الاستهدافات التركية ضد المنطقة وصلت إلى 59 ضربة و منظمات نسائية تدين الهجمات التركية

قال القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية “قسد”، مظلوم عبدي، إن الاستهدافات التركية خلال العام الجاري ضد منطقتنا وصلت إلى ٥٩ ضربة، في حين ادانت منظمات نسائية الهجمات التركية على المنطقة وحملت القوى الدولية مسؤولية استمرارها.

خلال تغريدة على صفحته الرسمية في “تويتر”، قال القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية “قسد”، مظلوم عبدي، إن الاستهدافات التركية خلال العام الجاري ضد منطقتنا وصلت إلى ٥٩ ضربة.
وأضاف، أن الاستهدافات “راح ضحيتها خيرة مقاتلينا وعشرات المدنيين من أطفال ونسوة”، مشيراً إلى انه “على الضامنين الدوليين توضيح موقفهم ووضع حدٍّ لذلك”.
وقال عبدي، في تغريدة أخرى، إنه “في تجاوز صارخ، طالت استهدافات المسيرات التركية خلال اليومين الماضيين في منطقتي كوباني والجزيرة مؤسسات الإدارة الذاتية المعنية بتحقيق الاستقرار، ما أدى لاستشهاد موظفَين”.
وأضاف: “كما أسفر القصف الذي استهدف قرى زركان عن استشهاد طفلين آخرين”.
وكان قد فقد يوم الثلاثاء، أربعة أشخاصٍ حياتهم وأصيب خمسةٌ آخرون، جراء عمليات القصف البرية والجوية التركية لريفي الحسكة الشمالي والشرقي.
وفي سياق آخر، أدانت عدة تنظيمات نسائية في إقليمي الجزيرة والفرات، الهجوم الجوي للاحتلال التركي الذي أدى إلى استشهاد الرئاسة المشتركة لمكتب العدل والإصلاح، محمّلتين الدول الضامنة والتحالف الدولي مسؤولية هذه الهجمات، وطالبتا بمحاسبة الاحتلال التركي وفرض حظر جوي على المنطقة.

‫شاهد أيضًا‬

تشييع جثمان الشهيد “قومو” في مزار شهداء السريان

شيّع يوم الأمس العشرات من أهالي مدينة الحسكة، جثمان الشهيد ميلاد منير ميرو، المقاتل في الم…