30/09/2022

الأمم المتحدة: ارتفاع وتيرة أعمال العنف في شمال غربي سوريا

تحذيرات أممية من تصاعد الأعمال العدائية شمال غرب سوريا مؤخرا وسقوط ضحايا من المدنيين

دعت الأمم المتحدة أطراف النزاع في سوريا الالتزام بالقانون الدولي الإنساني لحماية المدنيين، مشيرة إلى ارتفاع وتيرة أعمال العنف في منطقة خفض التصعيد.
وقالت في تقرير لها إن العاملين في المجال الإنساني يشعرون بقلق إزاء الوضع المزري في شمال غرب سوريا مع استمرار تعرض المدنيين للأعمال العدائية التي تؤدي إلى إصابات وسقوط ضحايا مدنيين.
وأشارت في تقريرها إلى الغارات الجوية الأخيرة التي استهدفت مخيمات للنازحين شمالي إدلب، وقالت إن الضربات الجوية في سوريا يوم السابع والعشرون من أيلول، طالت بحسب ما ورد “خمسة مخيمات للنازحين داخليا شمال إدلب بالقرب من معبر باب الهوى الحدودي”.
ولفت المتحدث الرسمي ستيفان دوجاريك في مؤتمر صحفي من المقر الدائم بنيويورك، إلى أن الغارات تسببت بإصابة سيدة وطفل وسبعة رجال، كما سقطت قذائف حربية منطقة على مسافة 500 متر من مدرسة ثانوية ومركزين صحيين، مما ألحق أضرارا بأحد المركزين.
في حين تزداد أعداد حالات الاعتقالات المسجلة في شمال غربي سوريا من قبل أطراف النزاع حيث اعتقلت ميليشيات النظام أكثر من 20 شخصاً من العائدين إلى منطقة سنجاربمزاعم انتمائهم لتنظيمات معارضة لها وصادرت أملاكهم وسرقتهم بحسب معلومات صحفية.
على الطرف الآخر لاتخلو سجون قوات “هيئة تحرير الشام” ما تعرف بـ”جبهة النصرة” من المعتقلين فبحسب مركز فريق “انتهاكات جبهة النصرة” سجل خلال الربع الأول من العام 2022 اعتقال 57 شخص بينهم أطفال ونساء وأغلب المعتقلين مصيره مجهول، إضافة لحالات القتل والتعذيب والترهيب التي تمارسها الأجهزة الأمنية التابعة للهيئة.

‫شاهد أيضًا‬

قوات سوريا الديمقراطية تنشر حصيلة الهجمات التركية خلال اليومين الماضيين

نشر المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية حصيلة الهجمات التركية على شمال شرق سوريا خلال …