01/10/2022

استفتاءات الضم الروسية تُقابل باستنكارات وتهديدات دولية

قوبلت استفتاءاتُ الضمِّ الروسيةُ لأربعِ مناطقَ أوكرانية، باستنكارٍ دوليٍّ واسعِ النطاق، وتهديداتٍ أمريكيةٍ بعقوباتٍ أكثرَ حزماً، ضدَّ كلِّ من يؤيدُ أو يدعمُ تلك الاستفتاءات.

بعدَ انتهاءِ الاستفتاءاتِ غيرِ الشرعيةِ التي أجرتها روسيا لضمِّ إقليمَي “دونييتسك” و”لوغانسك”، ومنطقتَي “خيرسون” و”زابوريجيا” الأوكرانيةِ لروسيا، وقعَ الرئيسُ الروسيُّ “فلاديمير بوتين” ووافقَ على طلباتِ الانضمامِ التي قدمَها حكامُ المناطقِ الأربع، وذلك ضمنَ مراسيمَ رسميةٍ في “الكرملين”
وجاءَ ذلك فيما عقدَ مجلسُ الأمنِ الدوليِّ جلسةً لمناقشةِ مشروعِ قرارٍ أمريكي ألباني، تضمنَ إدانةَ استفتاءاتِ الضم، ونصَّ على أنّها لا يمكن أن تكونَ أساساً لتغييرِ صفةِ المناطقِ الأربعِ المذكورة.
القرارُ لاقى تأييداً من قبلِ عشرةِ أعضاء، فيما امتنعت كلٌّ من الصينِ والهند والبرازيل والغابون عن التصويت، بينما استعملت روسيا حقَّ النقضِ “الفيتو”
السفيرة الأمريكيةُ لدى الأممِ المتحدة “ليندا توماس غرينفيلد”، قالت إنّ مهمةَ مجلسِ الأمنِ هي الدفاعُ عن السيادةِ وحمايةِ وحدةِ الأراضي وتعزيزِ السلامِ والأمن، وأضافت أن الأممَ المتحدةَ بُنِيَت على فكرةِ أنه لن يُسمَحَ أبداً لدولةٍ ما، بالاستيلاءِ على أراضي دولةٍ أخرى بالقوة.
ومن جانبٍ آخر، قالت وزارةُ الخزانةِ الأمريكية، إن الولاياتِ المتحدةَ مستعدةٌ لفرضِ عقوباتٍ أكثرَ قوةً على دولٍ ثالثة والمواطنين الأجانبِ والكياناتِ القانونيةِ الداعمةِ لاستفتاءاتِ الانضمام، بالإضافةِ لاستعدادِها لمعاقبةِ الأفرادِ الذين يقدمون الدعمَ لمن يخضعون للعقوباتِ الأمريكية، أو يدعمون الأنشطةَ الخاضعةَ للعقوبات.

‫شاهد أيضًا‬

إيران..دعم أمريكي للمتظاهرين واتهام فرنسي

اتهام بالكذب موجهٌ من الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، للسلطات الإيرانية بسبب…