01/10/2022

بلجيكا توقف إماماً مغربياً ملاحقا من قبل فرنسا

اعتقلت السلطات البلجيكية الإمام المغربي "حسن إيكويسن"، المطلوب لدى القضاء الفرنسي، وذلك بسبب تصريحاته التي اعتُبرت بأنها مخالفة لقيم الجمهورية، حيث صدرت مذكرة توقيف أوروبية بحقه، عن قاضٍ للتحقيق في فالنسيان بتهمة "التهرب من تنفيذ قرار الترحيل".

بسبب تصريحاته ومواقفه التي اعتبرت معادية للسامية وقيم الجمهورية في فرنسا, أوقفت السلطات البلجيكية الإمام المغربي، “حسن إيكويسن”، وصدرت مذكرة توقيف أوروبية بحقه.
وقال وزير العدل البلجيكي، “فينسينت فان كويكنبورن”، يوم الجمعة بأن الشرطة اعتقلته اليوم بالقرب من مدينة “تورناي” البلجيكية.
وابتعد الإمام عن الأنظار منذ قرار مجلس الدولة بفرنسا السماح بطرده في نهاية أغسطس، ثم صدرت مذكرة توقيف أوروبية بحقه عن قاض للتحقيق في فالنسيان بتهمة “التهرب من تنفيذ قرار الترحيل”.
ويتهمه أمر الطرد باعتماد “خطاب دعوي تتخلله تصريحات تحرض على الكراهية والتمييز وتحمل رؤية إسلامية تتعارض مع قيم الجمهورية”, ومنذ ذلك الحين يشكل الإمام محور جدل قانوني في فرنسا.
وكان الإمام أثار جدلا للمرة الأولى في عام 2004 بسبب تصريحات اعتبرت معادية للسامية في خطاب ألقاه حول فلسطين واعترف هو لاحقا بأن “تعليقاته غير لائقة

‫شاهد أيضًا‬

الأمن الإيراني يستدعي نواب ومستشاريين على خلفية الانتقادات للنظام.

لا مكان لقول “لا” في إيران، فالنظام منشغل في قمع الاحتجاجات المتجددة يومياً في…