01/10/2022

ترميم كنيسة كاثوليكية في سهل نينوى بالعراق

بدأت اعمال صيانة وترميم احدى كنائس شعبنا في بغديدا بسهل نينوى بالعراق, كانت قد تعرضت للتفجير على يد تنظيم داعش الارهابي, منظمة الكنائس في "السنو" ساعد في بناء كنيسة مار بهنام وسارة, اعربت بان ترميم الكنيسة سيكتمل في شهر تشرين الاول في الفين وثلاثة وعشرين.

صرحت المنظمة الكاثوليكية التي ستعمل على ترميم كنيسة بغديدا “aid to the church in need” , عن اعمال صيانتها لكنيسة مار بهنام وسارة للسريان الكاثوليك, واوضحت ان الترميم سيكتمل في شهر تشرين الاول في السنة المقبلة, والتي كانت المنظمة قد انهت ترميمها من الداخل.
وهذا المشروع بحسب المنظمة الكاثوليكية كلف حتى الان حوالي اربعمئة الف جنيه استرليني, حيث خصصت المنظمة مبالغ ضخمة من اجل اعادة اعمار كنائس بغديدا, في حين ان تنظيم داعش الارهابي كان قد قام بتفجير كنيستين في بغديدا انذاك.
وقال مسؤول المشروع الاب “جورج جاهولا” بعد ان كان قد زار الكنيسة في عام الفين وستة عشر, بانه يشعر بالحزن والاسى لتخريب واحراق وتدمير هذه الكنيسة.
ويذكر انه والا جانب تخريب الكنائس هُجرَ ابناء شعبنا الى اقليم كردستان, ويضيف الاب بانه وبعد عامين يجب ان تعود الطقوس والصلوات والقداديس الى هذه الكنائس واعادة الامل للمسيحيين وحياتهم.
حيث اعرب ابناء شعبنا انه ومن دون تجديد هذه الكنيسة يفكرون بالنزوح خارج اقليم كردستان والعراق.

‫شاهد أيضًا‬

الأمم المتحدة: جرائم داعش ضد المسيحيين شملت أعمالاً لا أنسانية

ذكر تقرير مقدّم إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أنّ الجرائم التي ارتكبها تنظيم داعش في…