01/10/2022

مشروع قانون أميركي يهدف إلى إخلاء مخيمات عائلات “داعش” وفي مقدّمتها الهول و هولندا تعمل إعادة 12 جهادية و 29 طفلاً من مخيمات في شمال سوريا

قدّم عضوا في مجلس الشيوخ الأميركي، جين شاهين وليندسي غراهام، مشروع قانون يهدف إلى الحد من مشكلة انتشار خلايا تنظيم “داعش” في سوريا ومعالجة مشكلة المخيمات وفي مقدمتها مخيم الهول، في حين تعمل هولندا على إعادة 12 جهادية و 29 طفلاً من مخيمات في شمال سوريا خلال الأيام القادمة.

قدم مجلس الشيوخ الأميركي، مشروع قانون يهدف إلى الحد من مشكلة انتشار خلايا تنظيم “داعش” في سوريا ومعالجة مشكلة المخيمات وفي مقدمتها مخيم الهول.
ويركّز المشروع على مكافحة مشكلة الانفلات الأمني والأزمة الإنسانية المترتبة على احتجاز عائلات تنظيم “داعش” في المخيمات.
وبحسب البيان المشترك، لشاهين وغراهام فإن مشكلة المخيمات تزداد خطورة يوماً بعد يوم ما استدعى قيام قوات سوريا الديموقراطية “قسد” في الثامن عشر من أيلول/سبتمبر الماضي بعملية أمنية واسعة النطاق أسفرت عن اعتقال 300 عنصر من “داعش” وتحرير ست نساء.
وأضاف البيان: “تأتي العملية بعد أشهر من تمرّد سجن الصناعة في الحسكة مما خلف مئات القتلى وعدد من المفقودين والجرحى”.
وذكّر البيان بتصريحات الجنرال، مايكل كوريلا، قائد القيادة المركزية الأميركية، الذي اعتبر تفاقم انعدام الأمن في المخيمات بالكارثة الإنسانية التي قد تحوّل آلاف المحتجزين اليوم إلى “جيش داعش المنتظر”.
وفي سياق ذي صلة، تعمل هولندا على إعادة 12 جهادية و 29 طفلاً من مخيمات في شمال سوريا خلال الأيام القادمة، وأتى قرار إعادتهن بعد حكم قضائي صدر في مايو/أيار قال فيه القضاة إنه لن يتم التعامل مع القضايا المتعلقة بالمتهمين في حال لم يتمكنوا من المثول أمام المحكمة.
و تريد هولندا مقاضاة النساء لدورهن في تنظيم داعش الإرهابي، وأعطى القضاة الحكومة أربعة أشهر بعد القرار لمعالجة المشكلة، كما أن من المقرر عقد جلسات الإستماع في أوائل أكتوبر، ومن المتوقع أن تعود المجموعة الجديدة بحلول ذلك التاريخ.
ولفتت المعلومات، إلى أن عند عودتهن سيتم احتجاز النساء في سجن شديد الحراسة في انتظار محاكمتهن، وسيذهب الأطفال إلى الحضانة.
و تشير أحدث الأرقام الصادرة عن جهاز الأمن AIVD إلى بقاء حوالي 35 بالغًا و 60 طفلاً يحملون الجنسية الهولندية في المخيمات السورية.
هذا ومن جهة أخرى، و وسط مخاوف من استعادة تنظيم داعش الإرهابي نفوذه في سوريا، وزيادة خطر المخيمات التي تأوي عائلات التنظيم طرح مشرعون ديمقراطيون وجمهوريون في الكونغرس الأمريكي، مشروع قانون يسعى لإغلاق مخيم الهول بريف الحسكة شمال شرق سوريا.
و المشروع الذي قدم تحت عنوان “قانون المعتقلين والمهجرين السوريين”، يهدف إلى التطرق للأزمة الإنسانية والأمنية المتزايدة في المخيمات بسوريا، ويخص بالذكر مخيم الهول بريف الحسكة، الذي يأوي نحو 60 ألف شخص من النازحين السوريين واللاجئين العراقيين بالإضافة إلى عوائل تنظيم داعش.

‫شاهد أيضًا‬

دمشق تعيش أزمةً خانقة بعد قرارات حكومة النظام بتقليص مخصصات الوقود

بعد قراراتٍ مجحفة اتخذتها حكومة النظام السوري بدمشق حول تخفيض مخصصات السيارات العامة من ال…