05/10/2022

إيران تستدعي السفير البريطاني في طهران وأوروبا تدرس عقوباتها

ردت وزارة الخارجية الإيرانية على تصريحات بريطانيا باستدعاء سفير المملكة الممتحدة في طهران في حين تتسع العقوبات على إيران مع توسع الاحتجاجات في المدن للاسبوع الثالث حيث يدرس البرلمان الأوروبي فرض عقوبات على النظام الإيراني.

أفادت وكالة الأنباء الإيرانية بأن وزارة الخارجية الإيرانية استدعت السفير البريطاني في طهران يوم الأمس ردا على تصريحات قالت أنها تنطوي على تدخل من وزارة الخارجية البريطانية.
حيث أن وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي قال في وقت سابق أن “العنف الذي تمارسه قوات الأمن الإيرانية ضد المحتجين صادم حقا”.
لافتا إلى أن بريطانيا “ستواصل العمل مع شركائها لمحاسبة السلطات الإيرانية عن انتهاكاتها الصارخة لحقوق الإنسان”.
كما أوضح أن الخارجية أبلغت السلطات الإيرانية موقفها بوضوح، قائلاً “بدلا من تحميل جهات خارجية مسؤولية الاضطرابات، عليهم أن يتحمّلوا مسؤولية أفعالهم والإصغاء لهواجس شعبهم”
وخلال جلسة للبرلمان الأوروبي لمناقشة الوضع في إيران بالأمس هاجمت النائبة من أصول إيرانية عبير السهلاني مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل وقصّت شعرها أمام الجميع تضامنا مع النساء الإيرانيات.
وانتقدت بوريل لعدم اتخاذه أي خطوة اتجاه ايران من أجل النساء في إيران
في السياق ذاته أعلن بوريل الثلاثاء أن الاتحاد الأوروبي يدرس بتمعن جميع الخيارات المتاحة لفرض عقوبات على طهران بما في ذلك إجراءات تقييدية ردا على مقتل مهسا أميني والطريقة التي تعاملت بها قوات الأمن الإيرانية مع التظاهرات.

‫شاهد أيضًا‬

الأمم المتحدة تنشر تقريراً يثبت تورط تنظيم داعش بتطوير الأسلحة الكيماوية

نشر فريق تحقيق تابع للأمم المتحدة، تقريراً تضمن أدلة تؤكد قيام تنظيم داعش الإرهابي جرائم ض…