05/10/2022

اتفاق الحدود البحرية.. تفاؤل لبناني وامتعاض إسرائيلي

أبدى الجانبُ اللبنانيُّ تفاؤلاً كبيراً بما تم تحقيقُه خلال مفاوضاتِ ترسيمِ الحدودِ البحريةِ اللبنانيةِ الإسرائيلية، فيما لاقت بنودُ الاتفاقِ الجديدِ وغيرِ المُعلَنِ عنها، امتعاضاً وتوتراتٍ بينَ الفرقاءِ الإسرائيليين.

بعدَ أشهرٍ طويلةٍ وصعبةٍ من المفاوضاتِ والتنازلات، أطلقَ المسؤولون اللبنانيونَ تصريحاتٍ تشيرُ لقربِ التوصلِ لاتفاقٍ حولَ الحدودِ البحريةِ بين لبنانَ وإسرائيل، حيث أكد رئيسُ الوزراءِ اللبناني “نجيب ميقاتي”، بأنّ الملفَّ يسير على الطريقِ الصحيح، قائلاً إنّه ورغمَ قساوةِ ما يعيشُه اللبنانيون اليوم، إلا أنّ ما سمعناه واطلعنا عليه في اللقاءِ مع الوسيطِ الأمريكي “آموس هوكشتاين”، يبعث الأملَ في نفوسِنا، بأن هذا الجيلَ الشابَّ سيتسلمُ زمامَ المبادرةِ وسينهضُ بلبنان، ومن واجبنا أن نوفر له المقوماتِ التي تساعدُه في هذه العملية، بدءاً من انتظامِ عمل المؤسساتِ الدستورية، وصولاً لتأمينِ التوافقِ السياسيِّ كشرطٍ أساسيٍّ لانطلاق المعالجةِ الاقتصاديةِ المطلوبة.
لكن الوضعَ على الجانبِ الإسرائيلي، لا يسيرُ بذاتِ السياق، إذ أعرب رئيسُ الحكومةِ الإسرائيليةِ المناوب “نفتالي بينيت”، عن تحفظه على الاتفاقِ الحدودي، قائلاً إنّ الاتفاقَ الحاليَّ يختلف عن الذي عرفَه وعن الذي عُرِضَ أمام المجلسِ الأمنيِّ المصغر، مؤكداً أن لبنان، وبموجبِ الاتفاقِ الجديد، حصل على كلِّ ما طلبه.
هذا ومن المتوقعِ وبحسبِ الإعلامِ الإسرائيلي، أن يصوغَ “بينيت” موقفاً أكثرَ وضوحاً قبل نقاشات المجلسِ الأمنيِّ الذي سيعقد لاحقاً هذا الأسبوع.
ومن جانبٍ آخر، قدم رئيسُ الوفدِ الإسرائيليِّ للمفاوضاتِ مع لبنان “أودي إديري” استقالتَه، رفضاً لتوجهاتِ الحكومةِ الإسرائيليةِ بدفعِ المقترحِ الأمريكيِّ الجديدِ نحو المعالجةِ القانونية، تمهيداً للتصديقِ عليه.
زعيمُ المعارضةِ الإسرائيلية “بنيامين نتنياهو” وبدورِه، اتهمَ رئيسَ الحكومةِ “يائير لابيد” بتقديمِ الغازِ مجاناً لـ “حزبِ الله”، ومنعِه عن الإسرائيليين.
“لابيد” وبحسبِ مصادرَ مقربةٍ لن يوافق على اتفاقٍ يضر بمصالحِ إسرائيلَ الأمنيةِ والاقتصادية، وإنّما ينتظر تلقي التعليقاتِ رسمياً من الجهاتِ المختصة، ليتمكن من التعرفِ على كيفيةِ المُضِيِّ قُدُماً بالاتفاق.

‫شاهد أيضًا‬

الشبيبة السريانية في زحلة تنظم احتفالين بمناسبة عيد البربارة

في ظلِّ ما يعانيه لبنانُ وشعبُه من ظروفٍ اقتصاديةٍ ومعيشيةٍ صعبة، أقامَت شبيبةُ “الع…