07/10/2022

الاتحاد النسائي السرياني في سوريا يستنكر جريمة قتل الناشطة ناكهان أكارسال

أصدرَ الاتحادُ النسائيُّ السريانيُّ في سوريا، بياناً استنكرَ فيه مقتلَ العضوةِ في مركزِ أبحاثِ "جنولوجيا" الناشطة "ناكهان أكارسال"، ووجه دعوةً لفتحِ تحقيقٍ عاجلٍ ومحاسبةِ مرتكبي جريمةِ القتل.

رغمَ كلِّ دعواتِ مناهضةِ العنفِ ضدَّ المرأةِ إقليمياً وعالمياً، تتواصلُ التعدياتُ والانتهاكاتُ بحقِّ النساءِ في شتى دولِ العالم، وخاصةً في دولِ الشرقِ الأوسط.
فمؤخراً، أصدرَ الاتحادُ النسائيُّ السريانيُّ في سوريا بياناً للرأيِ العام، استنكرَ فيه مقتلَ الأكاديميةِ الناشطةِ “ناكَهان أكارسال”
واستهلَ الاتحادُ بيانَه بالقول، إننا كاتحادٍ ندينُ ونستنكرُ قتلَ النساء، ونخصُّ بالذكر الأكاديمية الناشطةَ “ناكَهان أكارسال” ومحررةَ مجلةِ “جنولوجيا” والعضوةَ في مركزِ أبحاث “جنولوجيا” بمدينةِ “السليمانية” بإقليمِ كردستان العراق، وإطلاقَ النارِ عليها ما أدى لاستشهادِها على الفور.
وأضاف الاتحادُ بأنّ “اكارسال” ضحيةُ الفكرِ الفاشيِّ السلطويِّ الذكوري، وندعو كلَّ نساءِ العالمِ لاستنكارِ هذه الجريمةِ السياسية، التي ترتكبُها القوى المهيمنةُ بحقِّ جميعِ النساءِ المقاوماتِ والمناضلاتِ حولَ العالم.
ووجهَ الاتحادُ دعوةً لحكومةِ إقليمِ كردستان العراق للبحثِ عن مرتكبي جريمةِ القتلِ بأسرعِ وقتٍ ممكن.
ولفتَ الاتحادُ إلى أنّ استهدافَ الشهيدةِ “ناكهان” هو استهدافٌ واضحٌ وصريحٌ للمرأةِ المناضلة، كما أنّ استهدافَ إنجازاتِها ما هو إلا دليلُ خوفٍ من نهضةِ المرأة.
واختتمَ الاتحادُ بيانَه بالقول، لا لهيمنةِ القوى الفاشية، ولا للفكرِ الرجعيِّ على النساء، ولا للقتل.

‫شاهد أيضًا‬

سوريا: حكومة النظام تضطر لتقليص أيام الدوام الرسمي لنقص المحروقات

أصدر رئيس مجلس الوزراء السوري، حسين عرنوس، بلاغاً يقضي بتعطيل الجهات العامة يومي الأحد الم…