07/10/2022

قرارات إسرائيلية تنذر بانهيار اتفاق ترسيم الحدود مع لبنان

أصدرَ المجلسُ الوزاريُّ الإسرائيليُّ المصغر "الكابينيت" جملةَ قراراتٍ بعدَ اجتماعٍ طارئ، من شأنِها هدمُ كلِّ ما تمَّ بناؤه والاتفاقُ عليه فيما يتعلقُ بترسيمِ الحدودِ البحريةِ اللبنانيةِ الإسرائيلية.

عقبَ رفضِ الجانبِ الإسرائيليِّ تحفظاتِ الجانبِ اللبنانيِّ حولَ مقترحاتِ ترسيمِ الحدود، سادت أجواءٌ سلبيةٌ تنذرُ بفشلِ المفاوضاتِ وهدمِ ما تمَّ بناؤُه على مدى أشهر، حيث عقدَ المجلسُ الوزاريُّ الإسرائيليُّ المصغرُ اجتماعاً لثلاثِ ساعاتٍ ونصف مساءَ الخميس، ضمَّ رئيسَ الوزراءِ “يائير لابيد” ووزيرَ الدفاع “بيني غانتس”، بالإضافةِ لمسؤولين أمنيين كرئيسَي “الموساد” و”الشاباك”
وفي ختامِ الاجتماع، تم تفويضُ حكومةِ “لابيد” بإدارةِ تصعيدٍ محتملٍ على الحدودِ الشماليةِ في حالِ حدوثه، وسُمِحَ لها بوضعِ سيناريو التصعيد دون الحاجةِ إلى انعقادِ “الكابينت” مرةً أخرى، كما تقرر المُضيُّ قُدُماً باستخراجِ الغازِ من منشأةِ “كاريش”، بغضِّ النظرِ عن الاتفاق.
وبحسبِ مسؤولٍ إسرائيلي، فإنّ اتفاقَ الترسيمِ باتَ على فراشِ الموت، بحسبِ وصفِه، لذا يجب الاستعدادُ للمواجهة.
صحيفةُ “يديعوت أحرونوت” أشارت إلى أنّ عدداً من وزراءِ المجلسِ المصغر “الكابينت” الذين شاركوا بالجلسة، باتوا في حيرةٍ من أمرِهم، فمن ناحيةٍ هناك حديثٌ عن الاستعدادِ للتصعيد، ومن ناحيةٍ أخرى، فإن المفاوضاتِ لم تَمُت بالكامل، على حدِّ تعبيرِهم.

‫شاهد أيضًا‬

برلماني سوري: على تركيا الانسحاب والاعتراف بأنها مولت الإرهاب

لفت رئيسُ لجنة العلاقات الخارجية في برلمان النظام السوري، بطرس مرجانه، إلى أن الإرهاب الذي…