08/10/2022

قسد تستقبل الشبان الذين تم الافراج عنهم في العراق.. وفي سياق اخر تعتقل اعضاء في قواتها

استقبلت القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية، ثلاثة شبان من مدينة كوباني، شمال شرقي سوريا، بعد قضائهم لأكثر من خمس سنوات في سجون القوات العراقية, بالتزامن مع ذلك ومن جانب اخر اعلنت قسد اعتقال أشخاص من قواتها أخلوا بمعاييرها الأخلاقية وفتحت تحقيقاً معهم.

في شهر آب من العام 2017، كانت قد اعتقلت القوات العراقية ثلاثة شبان من مدينة كوباني أثناء عودتهم من عملهم في حفر الآبار، إلى أربيل من محافظة الموصل بقصد زيارة عوائلهم, لاقت هذه الحادثة اهتماماً من قوات سوريا الديمقراطية.
وحكمت المحكمة في بغداد بالسجن يتراوح ما بين 20 عاماً والمؤبد عليهم، بتهمة انضمامهم إلى تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، دون أن تسمح للمحامين ولعوائلهم بزيارتهم, وبعد تدخل قيادة “قسد” والتواصل مع الجانب العراقي، أفرجت الأخيرة قبل أيام، عن الشبان الثلاثة.
حيث استقبل الجنرال مظلوم عبدي، القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية “قسد”، ونوروز أحمد عضو القيادة العامة لـ”قسد”، الجمعة، الشبان الثلاث، وأكد بأنهم عملوا جاهدين وتابعوا قضيتهم عن كثب، والتواصل مع القوات العراقية باستمرار بهدف الإفراج عنهم.
وفي سياق اخر وفي اطار محاربتها للفساد, أصدرت القيادة العامّة لقوّات سوريّا الدّيمقراطيّة, مس الجمعة، بياناً إلى الإعلام والرَّأي العام حيال اعتقال أشخاص من قواتها أخلوا بمعاييرها الأخلاقية.
وقالت القوات في بيانها انه كان قد نُشِرَ في الآونة الأخيرة مقطع فيديو على وسائل التَّواصل الاجتماعيّ، يَظهر فيه تَعرُّض شخص للتَّعذيب والإهانة في دير الزور.
ويضيف البيان بانهم تاكدوا من صحّته، وقاموا بفتح تحقيقاً حياله, وفي النتيجة؛ تم اعتقال المتورِّطين في هذه الحادثة.
وختم البيان بالقول بانهم في قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة؛ يؤكدون لشعبنا والرَّأي العام، بأنَّ الأشخاص الذين لا يلتزمون بمعايير الحُرّيّة والأخلاق التي تأسَّست عليها قوّاتنا، فهم غير لائقين بالعمل ضمن صفوف القوات، وستتمُّ محاسبتهم.

‫شاهد أيضًا‬

مظلوم عبدي.. الاحتلال التركي يسعى لنسف إنجازات قسد في محاربة الإرهاب

في ظلِّ القصفِ والغاراتِ الجويةِ التي يشنُّها الاحتلالُ التركيُّ ومع استمرارِ تهديداتِه بش…