11/10/2022

إيران..احتجاجات وقمع بالرصاص في مناطق عدة

تتواصل الاحتجاجاتُ في إيران مع مشاركة مئات من طالبات المدارس الثانوية وطلاب الجامعات، على الرغم من استخدام أسلوب القمع الذي ينتهجه النظام الإيراني.

شهدت مناطق متفرقة من إيران إطلاق رصاص كثيف من قبل القوات الأمنية التي كانت تحاول تفريق المظاهرات المناهضة للنظام الإيراني، والتي تشهدها إيران منذ أربعة أسابيع تقريباً.
حيث استمر إطلاق النار في مدينتي “سقز” و”سنندج” في كردستان إيران من مساء الأحد حتى الساعات الأولى من فجر الإثنين، كذلك في مناطق مثل “بهاران” والطريق السريع الخامس والعشرين وسط البلاد.
في حين أفادت شبكة حقوق الإنسان الكردستانية، بأن قافلةً لقواتٍ برية تابعة للحرس الثوري الإيراني مزودة بمعدات عسكرية ثقيلة، انتشرت في مناطق “بانه” الحدودية مع إقليم كردستان العراق، وحذرت سكان هذه المناطق من أنه لا يحق لهم السفر إلى هذه المناطق حتى إشعار آخر.
كما نظم طلبة في بعض الجامعات اعتصامات في باحات جامعاتهم، ورددت طالبات جامعة “الزهراء” في “طهران” أغنيةً لتأبين ضحايا الاحتجاجات، ورفع طلبة جامعة “تربيت مدرس” المجاورةِ لجامعة “طهران”، شعارات تدعو الإيرانيين إلى المشاركة في مسيرات احتجاجية يومية.
ونظم طلاب جامعات “علامه” و”أمير كبير” في “طهران”، و”الحرة” في “أراك”، و”باراجين” في “قزوين”، وكلية الطب في “جرجان”، وطلبةُ جامعة “رشت” مركز محافظة “جيلان” مظاهرات احتجاجية.
هذا وأقدمت قوى الأمنِ على اعتقال تلاميذَ من داخلِ مباني المدارس، واقتادتهم على متن شاحنات لا تحمل لوحاتِ ترخيص، بحسب ما أفاد ناشطون.
وفي وقت سابق، شهد بث التلفزيون الحكومي في إيران مساء السبت، اختراقاً نفذته جماعة أطلقت على نفسِها اسم “عدالة علي”، وكتب النشطاء على شاشة التلفزيون “أيديكم ملطخة بدماء شبابنا”
وأظهرت اللقطات التي بُثّت لعدد من الثواني، صوراً لـ “أميني” وثلاث نساء أخريات لقين حتفهن خلال أكثر من ثلاثة أسابيع من الاضطرابات والقمع الأمني

‫شاهد أيضًا‬

وثيقة مسربة تكشف عن امتعاض المرشد من عجز النظام عن قمع الاحتجاجات.

تحدثت مواقع إيرانية معارضة للنظام الإيراني عن وثيقة مسربة أعدتها وكالة الأنباء الرسمية للق…