15/10/2022

البطريرك يونان: سنبقى شهود المحبّة والتسامح والأخوّة للجميع

تابع غبطة البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي زيارته إلى تركيا في جولة على المناطق والمواقع الأثرية والكنسية لشعبنا

زار يوم الأمس غبطة البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي زار دير الزعفران التاريخي قرب مدينة ماردين بمعية الوفد المرافق له من أصحاب السيادة والنيافة والسفير البابوي في تركيا.
وبدأ زيارته صاحب الغبطة إلى كنيسة مار حنانيا في الدير على أنغام نشيد استقبال الأحبار “تو بشلوم”، يتقدّمه الأساقفة والإكليروس.
مار فيلكسينوس صليبا أوزمان مطران ماردين ودياربكر للسريان الأرثوذكس ورئيس دير الزعفران ثمن هذه الزيارة معتبراً إياها يوم تاريخي في هذا الدير المقدس، مقرّ بطاركة الكنيسة السريانية مبينا ً أنّ زيارة غبطته تبعث الرجاء والأمل بمستقبل مُشرق في أرض الآباء والأجداد، رغم ما تعانيه الكنيسة في الشرق من آلام الإضطهاد في السنوات الأخيرة.
بدوره أثنى غبطته على القائمين على الدير المقدس لما يحمله من أهمية ودلالة للإيمان المسيحي في هذه المنطقة وشدد غبطته في كلمة له على أنّنا “واثقين أنّنا سنبقى شهود المحبّة والتسامح والأخوّة للجميع”، مستذكراً بمشاعر المحبّة الأخوية قداسةَ أخيه مار اغناطيوس أفرام الثاني بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للكنيسة السريانية الأرثوذكسية الشقيقة.
وتابع غبطته الزيارة إلى بلدة قلعة مرا، بالقرب من دير الزعفران حيث صلى صلاة الشكر وتشمشت (خدمة) القديسين، مترحّماً على أرواح الآباء والأجداد في كنيسة مار جرجس للسريان الأرثوذكس في البلدة
الكلمات الترحيبية بصاحب الغبطة أشارت إلى أهمية البلدة التي كانت في الماضي قلعةً قرب دير الزعفران، والقديس مار حنانيا بنى هذه البلدة، حيث كانت تقيم فيها ألف عائلة مع ثلاث كنائس: مارت شموني، ومار جرجس، ومار إيوانيس.
وشدّد غبطته في كلمة ألقاها من البلدة على أنه رغم تناقص أعداد المسيحيين في المنطقة إلا أن الإيمان والرجاء بالسيد المسيح يزيد من العزيمة والثبات

‫شاهد أيضًا‬

معهد أمريكي يسلط الضوء على جرائم الاحتلال التركي

على خلفيةِ العمليةِ العسكريةِ وغاراتِ الاحتلالِ التركيِّ على شمالِ شرقِ سوريا وشمالِ العرا…