15/10/2022

قوات الامن الايرانية تنفذ مجزرة بمدنيين في منطقة “زهدان”

افادت قناة العربية نقلاً عن شهود عيان في ايران، بان قوات الامن نفذت مجزرة مروعة بمدنيين خلال صلاتهم في منطقة "زهدان" ما تسبب بمقتل ما يقارب مئة مدني وإصابة العشرات.

مع استمرار الاحتجاجات في إيران وسط حملة القمع العنيفة التي تشنّها السلطات منذ أسابيع محاولة وقفها، بدأت بعض الفظائع تتكشف.
فقد نفذت قوات الأمن الإيرانية، مجزرة مروّعة أواخر الشهر الماضي، حين أطلقت النار على مصلين في منطقة “زهدان” ما تسبب بمقتل ما يقارب 100 مصل وإصابة العشرات، بحسب ما تداولته قناة “العربية”.
وبحسب التقرير فقد أكد شاهد عيان والذي كان من بين المصلّين، أنها كانت مذبحة فعلاً، مشيراً إلى أن قوات الأمن بدأت إطلاق النار بشكل عشوائي بينما كانت رؤس الناس تنحني للصلاة، بحسب ما نقلت عنه صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية.
وكما أوضح أن مجموعة صغيرة من المصلين كانت خرجت في ذلك اليوم من المسجد الكبير في “زاهدان” وهي مدينة في جنوب شرق إيران تضم أقلية البلوش العرقية، لمواجهة قوات الأمن المنتشرة في مركز للشرطة في الشارع المقابل، وبينما ردد المتظاهرون هتافات مناهضة للحكومة ورشقوا الضباط بالحجارة، اندفعت قوات الأمن إلى إطلاق النار بشكل عشوائي على الحشد.
ومع تفرق المتظاهرين، طاردت الطلقات النارية انسحابهم نحو الجامع، حيث كان الآلاف ما زالوا يصلون.

‫شاهد أيضًا‬

الأمن الإيراني يستدعي نواب ومستشاريين على خلفية الانتقادات للنظام.

لا مكان لقول “لا” في إيران، فالنظام منشغل في قمع الاحتجاجات المتجددة يومياً في…