16/10/2022

تقرير للمفوضية الأوروبية يكشف جانباً خطيراً لحكم نظام أردوغان ومؤسساته في تركيا

كشف تقرير جديد للمفوضية الأوروبية، عن جانب خطير في حكم نظام "أردوغان"، وتراجعٍ كبيرٍ للديمقراطية في تركيا، في ظلِّ عدمِ قدرةِ البرلمانِ على محاسبةِ الحكومة.

في تقرير المفوضية الأوروبية للعامِ الحالي حول تركيا، أكدت المفوضيةُ أن حكمَ نظامِ الرئيسِ التركيِّ “رجب طيب أردوغان” تسبب بتراجعٍ كبيرٍ للديمقراطية في تركيا.
ويضيف التقرير أن تركيا لا تزال تعاني من التراجعِ الديمقراطي، وتستمرُّ معاناتُها من أوجهِ قصورٍ خطيرةٍ في أداءِ مؤسساتها الديمقراطية.
وقال التقرير إن البرلمانَ التركي ما زال يفتقر إلى الوسائلِ اللازمةِ لمحاسبة الحكومة، فيما تعمل الرئاسةُ دونَ ضمانِ الفصلِ السليمِ والفعالِ بين السلطاتِ التنفيذيةِ والتشريعية والقضائية.
ومن جهة أخرى، انتقد تقرير اللجنة “أنقرة” بسبب التوترات مع اليونان في بحرِ “إيجة”، قائلاً إن موقفَ “أنقرة” لا يفضي إلى علاقات حسن الجوار، ويقوض الاستقرارَ والأمنَ الإقليميَين.
وأشارت المفوضيةُ إلى أن تركيا امتنعت عن الانضمامِ إلى عقوباتِ الاتحادِ الأوروبيِّ ضد روسيا.
ويشار إلى أنّ حكومةَ “أردوغان” لا تزال تلقى تنديداً من قبل أوروبا والجهاتِ الدولية، وذلك في ظل انتهاكاتها وتقييدها للحريات، وعمليات الاعتقال الممنهجةِ ضدَّ مواطنيها.

‫شاهد أيضًا‬

معهد أمريكي يسلط الضوء على جرائم الاحتلال التركي

على خلفيةِ العمليةِ العسكريةِ وغاراتِ الاحتلالِ التركيِّ على شمالِ شرقِ سوريا وشمالِ العرا…