17/10/2022

البطريرك يونان يتجه إلى إسطنبول ويقوم بعدة لقاءات مع أبناء الرعية

بعد انتهاء زيارته الرعوية لمناطق ماردين وطور عابدين، توجه قداسة البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الأنطاكي إلى مدينة إسطنبول، حيث كان في استقباله عدد من الآباء الكهنة والمجلس الملي.
وفي صباح يوم أمس الاحد احتفل قداسته بالقداس الإلهي في كنيسة قلب يسوع الأقدس بمقرّ النيابة البطريركية السريانية الكاثوليكية في إسطنبول، وخلال القداس قام قداسته برسامة السيّد “شفيق شاميّه” شمّاساً أفودياقوناً (رسائلياً) لخدمة الرعية في المدينة.
وخلال عظته الروحية عبّر قداسته عن فرحه العظيم بهذه الزيارة ولقائه بأبناء الرعية، كما أثنى على إيمانهم والجهود التي يبذلونها خدمةً للكنيسة ولأرض الآباء والأجداد، داعياً إياهم للتشبث بالأرض والحفاظ على المحبة والخدمة التي اوصانا بها الرب.
بعدها انتقل قداسته إلى فناء الكنيسة وأزاح الستار عن صورتين كبيرتين، إحداها للقديس اسطفانوس والأخرى للقديس اغناطيوس النوراني، وقام بتكريسهما ومسحهما بالميرون المقدس.
وبعد انتهاء القداس التقى قداسته بالمجلس الملّي في اسطنبول، لجنة وقف ماردين، وأخوية سيّدات عذراء أفسس، حيث بحث معهم شؤون روحية تتعلق بالكنيسة والمؤمنين.
كما عقد البطريرك لقاءً أبوياً مع ممثّلين عن الشبيبة في النيابة البطريركية بتركيا، وذلك في صالون النيابة البطريركية بمدينة إسطنبول، وخلال اللقاء شدد قداسته على أهمّية حضور وعمل وخدمة الشبيبة في الكنيسة فهم أملها ومستقبلها، وعلى الشبّان والشابّات تقع مسؤولية الحفاظ على اللغة السريانية الأمّ وكذلك التقاليد والتراث السرياني العريق ونقله إلى الأجيال القادمة.

‫شاهد أيضًا‬

معهد أمريكي يسلط الضوء على جرائم الاحتلال التركي

على خلفيةِ العمليةِ العسكريةِ وغاراتِ الاحتلالِ التركيِّ على شمالِ شرقِ سوريا وشمالِ العرا…