‫‫‫‏‫4 أسابيع مضت‬

اتحاد بيث نهرين الوطني في العراق يستذكر مجزرة سيدة النجاة

أصدر حزب اتحاد بيث نهرين الوطني في العراق بياناً، في الذكرى الثانية عشرة لمذبحة سيدة النجاة، والتي راح ضحيتها مئات القتلى والجرحى من أبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري، حيث اقتحم مسلحون من التنظيماتِ الإسلامية المتشددة كنيسة سيدة النجاة للسريان الكاثوليك في "بغداد"، أثناء أداء مراسيم القداس عام ألفين وعشرة.

بمناسبة الذكرى الثانية عشرة لمذبحة سيدة النجاة التي وقعت في العاصمة العراقية “بغداد”، أصدر حزب اتحاد بيث نهرين الوطني في العراق بياناً قال فيه، إنها لم تكن المرةَ الأولى والأخيرةَ بحق مسيحيي الشرق الأوسط، بل هي حلقة من حلقات التطهير العرقي الناجم من ثقافات التكفير الديني والعرقي وإلغاء الآخر، والتي تؤمن بها وتقودها الفئات المكفرة من الإسلاميين المتطرفين بكافة فصائلهم.
وأضاف البيان، اليوم إذ نحتفي بالذكرى الثانية عشرةَ لمذبحة سيدة النجاة، التي صنعها المكفرون وفجروا أنفسهم بين المصلين الأبرياء من الرجال والنساء والاطفال والشيوخ، وقتلوا وجرحوا المئات منهم، واليوم أمام أنظار كل الشعب ومنذ عام ألفين وثلاثة، عُجِّزَ الشعب العراقي من إنتاج صورة هذه الدولة الجميلة، التي تأخذ بالعراقيين إلى مصافي الدول المتطورة، فكرياً وسياسياً وعلمياً وتكنولوجياً وإنسانياً.
ودعا البيان شعبنا الكلداني السرياني الآشوري للثبات والتمسك بأرض العراق، أرض الأجداد، ولنفعل كما فعل أجدانا منذ آلاف السنين، غير مبالين بمحطات التطهير العرقي.
وفي الختام، استذكر شهداءَ شعبنا الذين سقطوا داخل كنيسة سيدة النجاة، وغيرَهم من الذين سقطوا في كل مدن العراق وسهل نينوى، والذين بلغ عددهم أكثر من ألفٍ وأربعمائة شهيد، من عامِ ألفين وثلاثة إلى يومنا هذا.

‫شاهد أيضًا‬

الاتحاد النسائي في العراق يقيم محاضرة عن اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة

بمناسبة حلول اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، أقام الاتحاد النسائي في العراق يوم الأ…