30/10/2022

مراد..هدفنا ترسيخ وجودنا وإلغاء تمثيل الذميين المسيحيين

بهدفِ توحيدِ الصفِّ المسيحيِّ السياديِّ في لبنان، وتخليصِ البلادِ من سيطرةِ الاحتلالِ الإيرانيِّ وميليشياتِه، عقدت الجبهةُ المسيحيةُ برئاسةِ رئيسِ حزبِ الاتحادِ السريانيِّ العالمي "إبراهيم مراد"، اجتماعاً لطرحِ أهدافِ الجبهةِ ودعوةِ مسيحيي لبنانَ للانضمامِ لصفوفِهاِ وأهدافِها.

عقدت الجبهةُ المسيحيةُ مؤتمراً صحفياً يومَ السبت في مقرِّها بـ “الأشرفية” بالعاصمةِ “بيروت”، كشفت خلالَه عن أهدافِها ومشروعِ عملِها، بحضورِ عددٍ من الشخصياتِ ورؤساءِ الأحزابِ السياسيةِ المسيحيةِ والاتحاداتِ ونوابٍ في البرلمانِ اللبناني، ومن أبرزِهم رئيسُ حزبِ “القوات” اللبنانية الدكتور “سمير جعجع” ممثلاً بأمينِ الإعلام الداخلي “مارون مارون”، والنائبُ “سامي الجميل” رئيسُ حزبِ “الكتائب” اللبنانية ممثلاً بعضو المكتب السياسي “لينا جلخ فرجالله”، والنائب “كميل شمعون” رئيسُ حزب الوطنيين الأحرار، ممثلاً بأمين التربية “أنطوان أسمر”، والدكتور “ألفرد رياشي” أمينُ عام المؤتمر الدائم للفدرالية، ونخبةٍ من السياسيين.
وبعدَ النشيدِ الوطنيِّ والترحيبِ بالحضور، قال أمينُ عامِ الجبهةِ المسيحيةِ رئيسُ حزبِ الاتحادِ السرياني “ابراهيم مراد”، إن الهدفَ من تأسيسِ الجبهةِ هو الدفاعُ عن الوجودِ المسيحيِّ الحرِّ الفاعل، وترسيخِ صمودِ المسيحيين بعد أن مثّلتهم زمرةٌ من الخونةِ والعملاءِ الذميين، بإرادةٍ وفرضٍ من قبل ميليشيا الاحتلالِ الإيرانيِّ في لبنان، حيث عملت إيران والنظامُ السوريُّ البعثيُّ على ضربِ التمثيلِ المسيحيِّ الحقيقي، وإلغاءِ حضورِه واستبدالِه بأقزام، كي يسهّل لهم السيطرةَ على لبنان وباقي مكوناته.
وأضافَ “مراد” بأن الجبهةَ تهدفُ لتوحيدِ الصفِّ المسيحيِّ السيادي، كي نستطيع أن نجلسَ مع الشريكِ المسلمِ السياديِّ بندية، ونصل معاً لنظامٍ جديدٍ عادلٍ يوقف تعطيلَ الدولةِ ومصالحَ الشعبِ عند كلِّ استحقاق.
وبعد كلمةِ “مراد”، تمت قراءةُ أهدافِ الجبهةِ من قبلِ الصحفيِّ والمحللِ السياسيِّ “طوني بولس” عضوُ مجلسِ قيادةِ الجبهة، المتمثلةِ بالتأكيدِ على تعدديةِ لبنان وتبني الحياد ونبذِ سلاحِ ميليشيا “حزب الله”، وتطبيق القراراتِ الدولية الخاصةِ بلبنان، ونشرِ الثقافةِ المسيحيةِ وتشكيلِ مجموعاتٍ داخلَ لبنانَ وخارجَه لدعمِ مواقفِ الجبهة، إضافةً لكشفِ مصيرِ المغيبين قسراً في السجونِ السوريةِ وتأكيدِ حقِّ عودةِ المبعدين إلى إسرائيل ورفضِ التوطين والتجنيس، والعملِ على استردادِ أراضي المسيحيين المصادرةِ والحدِّ من الهجرة، علاوةً على إقامةِ مؤتمرٍ لمسيحيي الشرقِ ومؤتمرٍ مسيحيٍّ عالميٍّ لطرحِ ومواجهةِ الأخطارِ المحدقةِ بمسيحيّي الشرق.

‫شاهد أيضًا‬

“إبراهيم مراد” يدعو لمواجهة مليشيا حزب الله بكافة الوسائل المتاحة

قال رئيس حزب الاتحاد السرياني العالمي “إبراهيم مراد” إن من يعتقد أو يظن أن ميل…