31/10/2022

العراق يتقدم بشكوى دولية لاستعادة آثاره المنهوبة

تقدمت وزارةُ الثقافةِ والسياحةِ والآثارِ العراقيةُ بشكوىً للشرطةِ الدولية، بغرضِ استعادةِ الآثارِ المنهوبةِ على مدى سنواتٍ عدة.

سلطَ المتحدثُ باسمِ وزارةِ الثقافةِ والسياحةِ والآثارِ العراقية “أحمد العلياوي”، الضوءَ على منجزاتِ حكومةِ “مصطفى الكاظمي” في مجالِ استعادةِ آثارِ العراقِ المنهوبة، حيث قال إن بلادَه تمكنت خلال سنةٍ ونصفِ السنةِ من استردادِ أكثرَ من سبعَةَ عشرَ ألفَ قطعةٍ أثريةٍ كانت مهربةً خارجَ البلاد.
ولفت المتحدثُ في تصريحاتٍ صحفيةٍ إلى أنّ ذلك الرقم يُعدُّ الأكبرَ في عملياتِ الاستردادِ وفي تاريخِ عملِ الهيئةِ العامةِ للآثار.
وأضاف “العلياوي” أنّ هناك مجموعةُ عملياتِ استردادٍ من دولٍ أجنبيةٍ مسجلةٍ لدى الوزارة، إذ أن بعض هذه القطعِ كانت مسروقةً منذُ سنين، وبعضُها مستخرجةٌ بالنبشِ العشوائي، الذي يعد المشكلةَ الكبرى التي تواجهها الوزارة، مبيناً أن هناك قوانينٌ صارمةٌ تصل عقوبتُها إلى الإعدامِ بحقِّ مهربي الآثار.
كما لفت إلى أنّ العراقَ تقدمَ بشكوىً لدى الإنتربولِ الدولي على بعضِ الدول، لغرضِ الضغطِ عليها لاستعادةِ وإرجاعِ الآثار.
ويُشارُ إلى أنّ هنالكَ أكثرُ من خمسةَ عشرَ ألفَ قطعةٍ أثريةٍ مفقودةٍ تسعى الوزارةُ لاستعادتِها، وهي آثارٌ تعودُ لحضاراتِ شعبِنا في أرضِ بيث نهرين.

‫شاهد أيضًا‬

العراق يسترد ثمانية عشر ألف قطعة أثرية

أعلن وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، اليوم الأحد، أن العراق استعاد ثمانية عشر ألف قطعة أث…