31/10/2022

فيدراسيون جرحى الحرب يعقد مؤتمره الثاني

بحضورِ مسؤولين سياسيين وأمنيين وعسكريين، تم عقدُ المؤتمرِ الثاني لفيدراسيون جرحى الحرب، والذي تمت فيه قراءةُ التقريرِ السنويِّ وأعمالِ الفيدراسيون خلال العامِ المنصرم.

تكريماً وتقديراً لتضحياتِ جرحى الحربِ في شمالِ شرقِ سوريا، الذين ساهموا بحمايةِ المنطقةِ من رجسِ إرهابِ “داعش” والاحتلالِ التركي، تم عقدُ المؤتمرِ الثاني لفيدراسيون جرحى الحرب في شمالِ شرقِ سوريا، بحضورِ عضوِ الهيئةِ الرئاسيةِ لحزبِ الاتحادِ الديمقراطي “آلدار خليل”، ونائبِ الرئاسةِ المشتركةِ للمجلسِ التنفيذيِّ في الإدارةِ الذاتية “حسن كوجر”، وممثلين عن الأحزابِ السياسيةِ وعوائلِ الشهداءِ ومندوبي جرحى الحرب، وممثلين عن القواتِ الأمنيةِ والعسكرية.
وبعدَ الوقوفِ دقيقةَ صمتٍ على أرواحِ الشهداء، تمت قراءةُ التقريرِ السنويِّ للفيدراسيون وأعمالِه خلال العامِ المنصرم.
وفي كلمةٍ له خلال المؤتمر، بارك “آلدار خليل” انعقادَ المؤتمرِ متمنياً نجاحَه وتحقيقَ أهدافِه، ومثمناً تضحياتِ جرحى الحرب.
وتطرق “خليل” للأزمةِ السوريةِ قائلاً، إن المشروعَ الوحيدَ لإنهاءِ الأزمةِ هو مشروعُ الإدارةِ الذاتيةِ والأمة الديمقراطية، وإنّ سبيلَ الخلاصِ هو الحوارُ السوريُّ السوري.
من جانبه، قال “حسن كوجر” إنّ جرحى الحربِ هم أبطالُ المقاومةِ والتضحية، وهم من دحروا تنظيمَ “داعش” بفضل تضحياتِهم الجِسام، واصفاً إياهم بالشهداءِ الأحياء. وأضافَ بأنّ الكثيرَ منهم جُرِحوا أثناء تصديهم للاحتلالِ التركي الذي يريد اغتصابَ واحتلالَ أراضينا، وهذا دليلٌ على تمسكِهم بترابِ الوطن وحبِّهم له والسيرِ على خطا الشهداء.

‫شاهد أيضًا‬

مظلوم عبدي.. الاحتلال التركي يسعى لنسف إنجازات قسد في محاربة الإرهاب

في ظلِّ القصفِ والغاراتِ الجويةِ التي يشنُّها الاحتلالُ التركيُّ ومع استمرارِ تهديداتِه بش…