‫‫‫‏‫4 أسابيع مضت‬

أمريكا تدق ناقوس الخطر… السفينة تغرق!

أثار الأدميرال تشارلز ريتشارد قائد القيادة الاستراتيجية الأمريكية (ستراتكوم) مسألة التفوق الصيني في الميدان العسكري والنووي محذرا من عدم تدارك هذا الأمر الذي بات أمراً ضروريا أن تتخذ الإدارة الأمريكية أجراء سريع نحو ذلك وامتلاك الأسلحة المناسبة لذلك لافتا إلى أن الوضع سيصبح خطيراً جدا في حال عدم تدارك الأمر.

حذر الأدميرال تشارلز ريتشارد من التراجع الأمريكي في الصناعات العسكرية أمام التطور الصيني في ميدان الأسلحة النووية واصفاً الأمر “سيكون مشكلة على المدى القريب”.
وقال الأدميرال تشارلز ريتشارد، خلال محاضرة في الندوة السنوية لرابطة الغواصات البحرية “المنافسون مثل الصين يتفوقون على الولايات المتحدة بطريقة دراماتيكية… ويجب على الولايات المتحدة أن تصعد من لعبة الردع الخاصة بها، وإلا فستنهار”
قائد القوات الأميركية الاستراتيجية (ستراتكوم) هي القيادة المقاتلة المسؤولة عن الترسانة النووية الأمريكية، والدفاع الجوي، والقوات الفضائية أضاف في معرض حديثه عن المقارنة بين الولايات المتحدة وغيرها من ناحية الصناعات العسكرية أنه ما يكبل البنتاغون الياً هو البطء في اتخاذ القرارات داعياً للعمل فوراً على اتخاذ القرار قائلاً “بينما أقوم بتقييم مستوى ردعنا ضد الصين، فإن السفينة تغرق ببطء، إنها تغرق ببطء، لكنها تغرق، لأنهم أسرع مما نحن عليه”.
وكانت واشنطن قد حذّرت مؤخراً في الاستراتيجية الجديدة للأمن الوطني، من أن «الصين هي الدولة الوحيدة التي تنوي إعادة تشكيل النظام الدولي، وأنها تستخدم قوتها الاقتصادية والدبلوماسية والعسكرية والتكنولوجية لتحقيق هذا الهدف”.

‫شاهد أيضًا‬

الأمن الإيراني يستدعي نواب ومستشاريين على خلفية الانتقادات للنظام.

لا مكان لقول “لا” في إيران، فالنظام منشغل في قمع الاحتجاجات المتجددة يومياً في…