05/11/2022

الثقافةُ السريانيةُ تعدُّ مسرحيةً بعنوان “الخال توما”

أعدت امديريةُ اعامةُ للثقافةِ والفنونِ السريانية، مسرحيةً بعنوان "الخال توما"، لتكون باكورةَ إنتاجِها المسرحي، ولتعبّر عن واقعِ شعبِنا وليتطلع إلى المستقبلِ بعيونٍ ملؤُها الطموح.

تواصلُ مؤسساتُ شعبِنا الثقافيةُ في العراق، نشاطاتِها وأعمالَها لنشرِ الثقافةِ والفنونِ السريانية، حيث قدمت دائرةُ المسرحِ السريانيِ التابعةُ للمديريةِ العامةِ للثقافةِ والفنونِ السريانيةِ بإقليمِ كردستان العراق، عرضاً مسرحياً بعنوان “الخال توما”، وذلك مساءَ الخميس في باحةِ نادي شبابِ “عنكاوا” الاجتماعي، لتكون باكورةَ إنتاجِها على صعيدِ المسرح.
وحضرَ المسرحيةَ جمعٌ غفيرٌ من أبناءِ شعبِنا في “عنكاوا”، وممثلو مؤسساتِ شعبِنا الثقافية.
ويُشارُ إلى أنّ المسرحيةَ من إعدادِ “صباح هرمز الشاني”، ومقتبسةٌ من روايةِ “الخال فانيا” للكاتبِ الروسي “تشيخوف”، وتمت ترجمتُها إلى السريانيةِ “كوثر نجيب”، وأخرجَها “بيار لويس شير”
ويُذكر أن المسرحيةَ عُرِضَت ليومين متتاليين في “عنكاوا”، كما ستُعرضُ في “بغديدا”، وقد جاءت بعد سنواتٍ من ركودِ الحركةِ المسرحيةِ عمومًا والسريانيةٍ خصوصًا، إذ أخذت الإدارةُ الجديدةُ للمديريةِ العامةِ للثقافةِ والفنونِ السريانيةِ على عاتقِها، تنشيطَ المسرحِ السريانيِّ والعملِ على إعادةِ تفعيلِه، عبر دعمِ المسرحيين الشباب الموهوبين من أبناءِ شعبِنا.
هذا وستُعرضُ المسرحيةُ خلال فعالياتِ مهرجانِ المسرحِ الذي تنظمه مديريةُ المسارح في “أربيل”، لتكون تلك الخطوةَ الأولى في مسيرةِ إعادةِ الألقِ والنشاطِ للمسرحِ السرياني، ولتعبّر عن واقعِ شعبِنا وليتطلع إلى المستقبلِ بعيونٍ ملؤُها الطموح.

‫شاهد أيضًا‬

العراق يسترد ثمانية عشر ألف قطعة أثرية

أعلن وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، اليوم الأحد، أن العراق استعاد ثمانية عشر ألف قطعة أث…