‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

مخيمات شمال غرب سوريا تعاني أزمات كثيرة، ووفد أوروبي يتعهد بإيصال رسالة المهجرين للمجتمع الدولي

قال فريق "منسقو استجابة سوريا" أن مخيمات النزوح في شمال غرب سوريا تعاني أزمات كثيرة وخانقة، تزيد من معاناة القاطنين فيها، في حين التقى وفد من البرلمان الأوروبي بلجنة مهجري رأس العين، وتعهد بإيصال قضية المهجرين للمجتمع الدولي.

أوضح فريق “منسقو استجابة سوريا” أن أكثر من 22% من مخيمات النازحين الواقعة في شمال غرب سوريا، يعاني قاطنوها من أمراضٍ جلدية وإصابات بفيروس كورونا ومرض الكوليرا، نتيجة تلوث مياه الشرب وانتشار الحشرات السامة، وانتشار ظاهرة الصرف الصحي المكشوف.
وأوضح الفريق أن نسبة غياب المياه النظيفة والصالحة للشرب تُقدر ب 47% من مخيمات النازحين، بينما يعاني 81% من المخيمات من أزمة تأمين الغذاء وأزمة الخبز وارتفاع أسعاره، وانعدام العيادات المتنقلة والنقاط الطبية وانتشار الحرائق.
كما تعاني الكثير من المخيمات من غياب النقاط التعليمية أو المدارس، وانتشار عمالة الأطفال والتي بلغت بنسبة 35 % من إجمالي الأطفال الموجودين في مخيمات النزوح.
من جانبٍ آخر، التقى وفدٌ من البرلمان الأوروبي مع دائرة مهجري رأس العين في ناحية عامودا، حيث ضم الوفد الزائر، النائبة عن حزب الخضر الألماني في البرلمان الأوروبي، كاترين لانجينسيبين، ومساعدها فردي ناندور
وخلال اللقاء جرى نقاش حول ما تشهده المناطق المحتلة تركياً من تعديات وانتهاكات وجرائم وخرق للاتفاقات والقوانين الدولية، كما طالبت لجنة مهجري رأس العين وفد البرلمان الأوروبي بالتدخل العاجل واتخاذ مواقف صارمة حيال هذه الجرائم، ومساعدة السكان الذين يعيشون في ظل الاستبداد والإرهاب التركي.
من جانبه، عاهد الوفد الأوروبي بإيصال رسالة المهجرين إلى البرلمان الأوروبي ومناقشة تلك القضايا، مبيناً أن تعدد القوى الإقليمية والعالمية يعيق حل الأزمة السورية ويفاقمها.

‫شاهد أيضًا‬

قوات سوريا الديمقراطية تنشر حصيلة الهجمات التركية خلال اليومين الماضيين

نشر المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية حصيلة الهجمات التركية على شمال شرق سوريا خلال …