06/11/2022

ابراهيم مراد يطرح الحل الأمثل لإنهاء أزمات لبنان

تحدثَ "ابراهيم مراد" رئيسُ حزبِ الاتحادِ السريانيِّ العالمي وأمينُ عامِ الجبهةِ المسيحية، عن الحلّ الأمثلَ لإنهاءِ الأزماتِ اللبنانيةِ المستمرةِ منذُ عقود، مسلطاً الضوءَ على أهدافِ الجبهةِ المسيحيةِ والجبهةِ السيادية وعملِها، الهادفِ لطردِ الاحتلالِ الإيرانيِّ وتثبيتِ العيشِ المشتركِ بين كافةِ مكوناتِ لبنان.

تسليطاً للضوءِ على الوضعِ السياسيِّ في لبنان، خاصةً في ظلِّ الفراغِ الرئاسيِّ بعدَ انتهاءِ ولايةِ الرئيسِ اللبنانيِّ “ميشيل عون”، قال “ابراهيم مراد” رئيسُ حزبِ الاتحادِ السريانيِّ العالمي وأمينُ عامِ الجبهةِ المسيحية، إن “عون” خرجَ من قصرِ “بعبدا” كرئيسٍ لحزبِ التيارِ الوطنيِّ الحر، وليسَ كرئيسٍ للجمهورية.
تصريحاتُ “مراد” جاءت خلال لقاءٍ صحفيٍّ عبرَ موقعِ “الشفافية”، حيث أضافَ أنّ “عون” تسبب بدمارٍ شاملٍ خلال حكمِه، وسلَّمَ البلادَ وإدارتَها لميليشيا “حزب الله” التابعةِ للحرسِ الثوريِّ الإيراني، وتسببَ بهجرةِ المسيحيين ودمارِ اقتصادِ البلادِ خدمةً لإيران.
وأشارَ “مراد” إلى أنّه سبق وأن حذرَ من وجودِ مخططٍ إيراني، يهدفُ لإضعافِ الوجودِ المسيحيِّ في لبنان، الذي يُعتبرُ الوجهَ الحضاريَّ السياسيَّ وصمامَ الأمانِ للبنان، وهذا ما دفعنا لإطلاقِ الجبهةِ المسيحيةِ لترتيبِ البيتِ المسيحيِّ وتنظيفِه من الخونةِ والذميين، ولكي نواجه الاحتلالَ الإيرانيَّ ونجلسَ مع الشريك المسلمِ السياديِّ أقوياءَ أصحابَ مشروعٍ ورؤيةٍ استراتيجية، للوصولِ لتمتينِ عيشٍ مشتركٍ حقيقي، عبرَ تطبيقِ النظامِ الفيدرالي، الذي من شأنِه تعزيزُ المنافسةِ الإيجابيةِ بينَ المناطقِ الفيدراليةِ في لبنان، وبالتالي تحقيق نهضةٍ اقتصاديةٍ في لبنان.
وحول اتفاقِ الطائف، قال “مراد” إنّ السعوديةَ تريدُ الخيرَ للبنان وشعبِه، ونقفُ لجانبِها بمواجهةِ إيران، إلا أنّها لم تتمكن من تطبيقِ اتفاقِ الطائفِ بعدالة، والذي كان من شأنِه تحقيقُ العيشِ المشترك، كما أنّه فشلَ بسببِ تمسكه بالنظامِ المركزيِّ الذي أثبتَ فشلَه على مدارِ السنين.

‫شاهد أيضًا‬

البطريرك الراعي ينتقد حزب الله.. لن نكون رهائن لسياسات فاشلة

خلال كلمة له منتقداً سياسية ميليشيا “حزب الله” في المنطقة، قال بطريرك السريان …