06/11/2022

الادارة الذاتية تستنكر تصريحات وزير الخارجية السويدي الجديد

أصدرت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، بياناً حول التصريحات الأخيرة لوزير الخارجية السويدية الجديد، حول علاقة بلاده بالإدارة الذاتية وقسد، آملاً من حكومة السويد ألا تنتهك قيمها وتقاليدها السياسية الديمقراطية، وأن تحافظ على موقعها ومواقفها المشرفة في المجتمع الدولي.

بعد أن تحدث وزير الخارجية السويدي الجديد “توبياس بيلستروم” عن عدم دعمه للإدارة الذاتية، أصدرت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، بياناً حول تلك التصريحات.
وقال البيان إننا وبكل أسف، تلقينا تصريح وزير الخارجية السويدي الجديد “توبياس بيلستروم”، والذي تحدث عن عدم دعم وحدات حماية الشعب، على حسب تسميته، حيث أن منطقة شمال وشرق سوريا وقواتها العسكرية، وبدعم من التحالف الدولي، يناضلون ضد داعش ولا زالوا.
وأضاف البيان بأنه من المؤسف أن نجد تصريحاً كهذا من وزير سويدي، وذلك بسبب العلاقة مع تركيا والتعاون معها، لإرضاء تركيا للموافقة على انضمام السويد إلى حلف شمال الأطلسي، حيث إننا نتفهم مصالح دولة السويد حكومة وشعباً، ولكن يجب ألا تكون حمايةُ مصالحها على حساب شعوب كافحت ومازالت مستمرة في الكفاح ضد الإرهاب العالمي.
ويكمل البيان بأن هذا التصريح يعتبر رضوخاً واضحاً لتركيا، وهذا يؤدي لأن تكون حكومة السويد شريكة للسياسات التركية ضدنا، وضد شعوب المنطقة وموقفها المناهض للإرهاب كـ “داعش” و”جبهة النصرة”
وطالب البيان حكومة السويد ألا تنتهك قيمها وتقاليدها السياسية الديمقراطية، وأن تحافظ على موقعها ومواقفها المشرفة في المجتمع الدولي، مشدداً على أن حصول ذلك، لن يكون لائقاً بحكومة السويد ولا بشعبها، ولا بتاريخ العلاقة بين الشعب السويدي وشعبنا.
ويذكر أن تصريحات وزير الخارجية السويدي لاقت استنكارات واسعة من أحزاب ونشطاء سويديين معارضين لتلك السياسة.

‫شاهد أيضًا‬

شمال شرق سوريا.. رسالة تضامن من البرلمان الكاتولوني

زار وفد ٌبرلماني كتالوني مدينة “القامشلي”، والتقى بمسؤولين من مقر دائرة العلاق…