‫‫‫‏‫4 أسابيع مضت‬

عمليات أمنية لقوات سوريا الديقراطية والتحالف ريف دير الزور

ناقش مجلس الوزراء العراقي وضع مخيم الهول في سوريا، والإجراءاتِ اللازمةَ لنقل العراقيين النازحين إليه وسبل إخراجهم ودمجهم بالمجتمع، في حين سلمت قوات سوريا الديمقراطية للقوات الأمنية العراقية، خمسين معتقلاً عراقياً، وذلك بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

طرح مجلس الوزراء العراقي في جلسته يوم الأمس، ملفَّ ضرورةِ إنهاء مخيم “الهول” في شمال شرقي سوريا، حيث يقبع آلاف العراقيين هناك.
وتطرق رئيس الوزراء “محمد شياع السوداني” إلى موضوع النازحين العراقيين في المخيم الواقع تحت إدارة قواتِ سوريا الديمقراطية، وشدد الاجتماع على أهميةِ إعادةِ توطين النازحين ومعالجة موضوعهم إنسانياً، ومواصلةِ تنفيذ البرامج المخصصة لتأهيلهم وإدماجهم، تمهيداً لإعادتهم إلى مناطقهم الأصلية، واتخاذِ الإجراءات اللازمة لتذليل العقبات التي تعترض ذلك.
وكان الأمن العراقيُّ قيّم مخيم “الهول” كخطر على الأمن القومي العراقي، لما يحتوية من بيئةٍ حاضنة للعمليات الإجرامية والتخريبية، ودعا التحالفَ الدولي للعمل على إنهاء ملف المخيم.
في السياق سلمت قوات سوريا الديمقراطيةُ خمسينَ عنصراً من عناصر تنظيمِ “داعش ” من الجنسية العراقية، الذين كانوا معتقلين في أحد سجونها بشمال شرق سوريا، إلى مديريةِ الاستخباراتِ ومكافحة الإرهاب في “نينوى” العراقية، وذلك عبر معبر “الوليد” الحدودي مع إقليم كردستان العراق، بحسب ما ذكر ناشطون للمرصد السوري لحقوق الإنسان.
إلى ذلك، وفي إطار متابعتها خلايا “داعش”، اعتقلت قواتُ سوريا الديمقراطيةُ وبالتعاون مع قوى الأمنِ الداخليِّ وقوات التحالفِ الدولي، سبعةَ إرهابيين ينتمون لتنظيم “داعش” الإرهابي، في بلدة “العزبة” بريف “دير الزور” الشَّمالي.

‫شاهد أيضًا‬

مظلوم عبدي.. الاحتلال التركي يسعى لنسف إنجازات قسد في محاربة الإرهاب

في ظلِّ القصفِ والغاراتِ الجويةِ التي يشنُّها الاحتلالُ التركيُّ ومع استمرارِ تهديداتِه بش…