07/11/2022

البابا فرنسيس: على السياسين اللبنانيين تنحية مصالحهم أمام الوطن

زارت وزير الدفاع الألمانية لبنان متفقدة جنود الجيش لألماني في بعثة اليونيفل في لبنان مؤكدة على دعم بلادها للبنان، في حين دعا البابا إلى إنقاذ لبنان مما وصفه بالمنحدر.

تعهدت وزيرة الدفاع الألمانية كريستينا لامبريخت بمواصلة الدعم العسكري المقدم للبنان عبر تعزيز قطع البحرية اللبنانية لضمان أمنها الذاتي.
ولفتت لامبريخت خلال زيارتها لبنان وتفقدها قوات بلادها العاملة في قوة “اليونيفيل” البحرية هناك أن الدعم المقدم من قبل ألمانيا للبنان هو من أجل تعزيز قدرات البحرية الأمنية حيث قالت أنّ “أهذا مهم جدا بالنسبة إلينا، لذا فنحن ملتزمون مبادرات الدعم من قبل ألمانيا من خلال اليونيفيل وعلى أساس ثنائي بين البلدين، منها مثلا تعزيز منظومة رادار الشواطئ من خلال تأمين أجهزة رادار متخصصة والتدريب على تشغيلها، وهذا يوازي من حيث الأهمية تأمين زوارق دوريات مثلا. من شأن هذه الخطوات تمكين الجيش من تطوير قدراته على الصعيد الأمني”.
أما حول الفراغ الرئاسي الذي شغله القصر الرئاسي قال قداسة البابا فرنسيس أن “أدعو السياسيين اللبنانيين إلى تنحية مصالحهم الشخصية، والالتفات إلى البلد والتوصل إلى اتفاق” وأضاف “الله أولا، ثم الوطن، وبعدها تأتي المصالح”.
ودعا البابا في مؤتمر صحفي يوم الأحد على متن الطائرة خلال عودته من رحلته إلى البحرين السياسيين لانقاذ لبنان ويستعيد عظمته ومساعدته ليخرج من هذا المنحدر السيئ حيث يعيش 80٪ من السكان الآن تحت خط الفقر.
وخلال عظة الأحد أكد البطريرك الماروني بشارة الراعي أنه لا أولوية تتفوق على أولوية انتخاب رئيس للجمهورية “حفاظا على الكيان بوجه الذين يبحثون عن كيانات أخرى سياسية وحزبية ومذهبية”، محذرا من عقد اتفاقيات ومعاهدات في غيابه، رافضا أن يكون رئيس الجمهورية “لزوم ما لا يلزم”، ومشددا على أن الرئيس “ليس حاجب الجمهورية، بل هو حاكم الجمهورية والمشرف على انتظام عمل مؤسساتها”

‫شاهد أيضًا‬

الجبهة المسيحية تدعو لاعتماد النظام الفدرالي من أجل احترام التعددية

عقدت الجبهة المسيحية وبحضور أمينها العام “إبراهيم مراد” وأعضاء الجبهة، اجتماعه…