‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

هيومن رايتس وتش: دمشق وأنقرة مسؤولتان عن تفشي الكوليرا في شمال شرقي سوريا

دعت منظمة هيومن راتس ووتش كل من النظام السوري والتركي لتحمل مسؤولية تفشي مرض الكوليرا في شمال شرقي سوريا بسبب مماراساتهم في قطع الإمدادات الصحية والمياه على المنطقة.

حملت منظمة هيومن راتس ووتش مسؤولية تفاقم حالات الإصابة بالكوليرا في شمال شرقي سوريا لحكومتي النظامين السوري والتركي.
وعزت المنظمة اتهامها لتركيا بسبب قطعها لموارد المياه لنهر الفرات ما يؤدي إلى تفاقم وباء الكوليرا، الذي يسجل انتشاراً في البلاد منذ نحو شهرين واتهمت حكومة النظام السوري بممارسة التمييز من خلال عرقلة وصول الإمدادت الصحية اللازمة لمكافحة المرض إلى مناطق الإدارة الذاتية في الشمال الشرقي.
وقالت هيومن رايتس ووتش في بيان “لم تضمن السلطات التركية تدفقاً كافياً للمياه من المنبع نحو الجزء السوري من نهر الفرات، ولا إمدادات مستمرة للمياه من محطة علوك، وهي مصدر حيوي للمياه” في مناطق سيطرة الأكراد.
وقال نائب مديرة الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش آدم كوغل إن “هذا التفشي المدمر للكوليرا لن يكون آخر مرض منقول بالمياه يمسّ بالسوريين إذا لم تُعالَج أزمة المياه الحادة في البلاد فوراً، لا سيما في شمال الشرق”
واعتبرت المنظمة في بيان لها أن ” القيود طويلة الأمد التي فرضتها الحكومة السورية في دمشق على وصول المساعدات، تركت منشآت الرعاية الصحية والمنظمات الإنسانية العاملة في شمال شرق سوريا تكافح لمواجهة مرض يمكن أن ينتشر بسرعة”.

‫شاهد أيضًا‬

دمشق تعيش أزمةً خانقة بعد قرارات حكومة النظام بتقليص مخصصات الوقود

بعد قراراتٍ مجحفة اتخذتها حكومة النظام السوري بدمشق حول تخفيض مخصصات السيارات العامة من ال…