‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

وقوفٌ على وضع النازحين في مخيمات سوريا والعراق

ناشد الرئيس المشترك لمكتب شؤون النازحين واللاجئين في شمال وشرق سوريا "شيخموس أحمد"، المجتمع الدولي لزيادة الدعم الإنساني للقاطنين في مخيم الهول، في حين أكدت وزيرة الهجرة والمهجرين العراقية "إيڨان فائق جابرو" أن الوزارة لديها رؤية جديدة تتعلق بملف النزوح وإغاثة النازحين.

حذر الرئيس المشترك لمكتب شؤون النازحين واللاجئين في شمال وشرق سوريا “شيخموس أحمد”، من التبعات السلبية لتراجع ونقص الدعم الإغاثي المقدَّم لمخيم الهول، وانعكاس ذلك على الأوضاع الأمنية داخل المخيم، مناشداً المجتمعَ الدولي وكافة الأطرافَ الفاعلة ذات الشأن، بضرورة الإسراع في توفير الدعم اللازم للمخيم.
وأوضح “شيخموس أحمد” أنّ دعم المنظمات الاغاثية لمخيم الهول غير مستقر بسبب ضعف الإمداد الإغاثي المتزامن مع استمرار إغلاق المعابر الحدودية لا سيما معبر اليعربية مع العراق، حيث أن نقص الدعم يثير المخاوف من حدوث اضطراب أمني بالمخيم.
من جانبٍ آخر، عقدت وزيرة الهجرة والمهجرين العراقية “إيڨان فائق جابرو”، اجتماعاً مع منظمات الأمم المتحدة العاملة في العراق، بحضور أعضاء مجلس النواب ومستشار رئيس مجلس الوزراء.
وخلال الاجتماع ناقش الحضور أوضاع النازحين المتواجدين في المخيمات التي لم تغلق حتى الآن للوقوف على احتياجاتهم، كما ناقشوا أوضاع العائدين إلى مناطقهم الأصلية وضرورة إشراكهم بالمشاريع والبرامج المدرة للدخل لتحسين واقعهم المعيشي.
وثمنت جابرو دور المنظمات الدولية العاملة في العراق من خلال مساعدة الحكومة في ملف النزوح وإغاثة النازحين، مؤكدة أن وزارة الهجرة لديها رؤية جديدة في البرنامج الحكومي لا يتقاطع مع عمل المنظمات، بل سيكون عملها بشكل مباشر مع الحكومة المركزية بالتنسيق مع المستشارين الخاصين في مجلس الوزراء.

‫شاهد أيضًا‬

قوات سوريا الديمقراطية تنشر حصيلة الهجمات التركية خلال اليومين الماضيين

نشر المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية حصيلة الهجمات التركية على شمال شرق سوريا خلال …