‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي يدينان الهجمات الجوية على مخيمات ادلب

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة "أنتونيو غوتيريش"، عن قلقه البالغ إزاء التصعيد الأخير للعنف في شمال غرب سوريا، بما في ذلك القصف والضربات الجوية في محافظة إدلب، في حين ندد الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي "جوزيب بوريل"، بأشد العبارات بالهجمات على مخيمات ادلب.

في المؤتمر الصحفي اليومي من المقرّ الدائم للأمم المتحدة بـ “نيويورك”، قالت “ستيفاني ترمبلاي” من مكتب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، إن “غوتيريش”، يدعو جميع الأطراف إلى “ممارسة أقصى درجات ضبط النفس والامتناع عن تصعيد الوضع في مخيات “ادلب” السورية، ويدعو إلى التهدئة ويجدد التأكيد على الحاجة إلى وقف إطلاق نار في عموم البلاد.
ويحقق مكتب حقوق الإنسان من مقتل سبعة مدنيين على الأقل، من بينهم سيدة وثلاث فتيات وصبي، وإصابة ما لا يقل عن سبعة وعشرين آخرين بجراح، من بينهم سبع نساء وأربع فتيات وصبيان، في ضربات برية وغارات جوية، قالت الأمم المتحدة إن “قوات موالية للحكومة شنتها في عدة مناطق، بما في ذلك مخيمات النازحين داخلياً، الواقعة على مقربة من بعضها البعض على مشارف بلدات كفر جالس ومورين وكفر روحين في ريف إدلب الغربي، فضلا عن منطقتي الصناعة وأريحا في ريف إدلب الجنوبي”.
يأتي ذلك في حين ندد أيضاً الاتحاد الأوروبي في بيان بالهجمات الأخيرة التي شنتها قوات النظام السوري، على مخيمات للنازحين في محافظة غربي سوريا.
وأدان مكتب الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والأمنية “جوزيب بوريل”، بأشد العبارات بالهجمات المذكورة، ودعا الاتحاد الأوروبي النظامَ وحلفاءَه إلى وقف الهجمات، والامتثال للمبادئ الدولية الخاصة بحقوق الإنسان.

‫شاهد أيضًا‬

قوات سوريا الديمقراطية تنشر حصيلة الهجمات التركية خلال اليومين الماضيين

نشر المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية حصيلة الهجمات التركية على شمال شرق سوريا خلال …