‫‫‫‏‫4 أسابيع مضت‬

العراق: بعثة تنقيب تكتشف عتبة باب الملك ادد في النمرود

تتابعاً للاكتشافات الأثرية لعمليات التنقيب عن الآثار التي أصبح العثور والحفاظ عليها حاجة ملحة خوفا من عمليات التخريب التي أضرت بآثار العراق لا سيما عقب هجوم تنظيم داعش وتهديمه للعديد من المعالم.

تستمر اكتشافات البعثات الأجنبية – العراقية للآثار في محافظة نينوى وذلك بعد عالعثور على الجداريات والقصور الأثرية التي تعود لألاف السنين قبل الميلاد.
وتحدثت إحدى الصفحات عن اكتشاف عتبة باب الملك الآشوري أداد نيراري الثالث في نمرود تزينها نقوش مسمارية محفوظة جيدًا. وأوضحت الصفحة أن الاكتشافات هي تتابعاً للمنطقة التي حفرها أوستن هنري لايارد في منتصف القرن التاسع عشر ويوجد على غرارها في المتحف البريطاني.
وموقع آثار النمرود من المواقع الأثرية المهمة الذي يعود للقرن الـ 13 قبل الميلاد، ويعد الموقع كنزا أثريا عالميا وهو مرشح لأن يدرج على لائحة التراث العالمي لمنظمة (اليونيسكو). وهو موقع تعرض للتخريب على يد التنظيم الإرهابي في العام 2015.
تم التنقيب عن الموقع لأول مرة على يد الآثاري البريطاني هنري لايارد من عام ١٨٤٥ إلى ١٨٥١. وفي القرن العشرين تولى ماكس مالوان الموقع في خمسينيات القرن الماضي ثم استمرت إدارة الآثار العراقية في البحث وتم ترميم بعض المباني. حيث تم اكتشاف المقابر الملكية الثلاث، التي تم تنقيبها بين في الثمانينيات حيث عثر على ٥٧ كيلوغرام من المجوهرات المكونة من الذهب والأحجار شبه الكريمة. استمرت البعثات الأجنبية في العمل والتنقيب بشكل دوري في المدينة. وفي ربيع عام ٢٠١٥، عانى الموقع من أضرار كبيرة بسبب تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)

‫شاهد أيضًا‬

العراق يسترد ثمانية عشر ألف قطعة أثرية

أعلن وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، اليوم الأحد، أن العراق استعاد ثمانية عشر ألف قطعة أث…