‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

روسيا تسحب قواتها من خيرسون وتنشر مرتزقة سوريين في أوكرانيا

أعلنت روسيا سحبَ قواتِها من منطقةِ "خيرسون" الأوكرانيةِ الاستراتيجية، وذلك في خطوةٍ لا تزالُ أهدافُها مجهولة، ويأتي هذا فيما أكدت تقاريرٌ نشرَ روسيا مرتزقةً سوريين في أوكرانيا.

في تحركٍ يثيرُ التساؤلاتِ حولَ الهدفِ الكامنِ وراءَه، أعلنت روسيا سحبَ قواتِها من الضفةِ الغربيةِ لنهرِ “دنيبر”، والتي تضمُ مدينةَ “خيرسون” الاستراتيجيةَ التي احتلتها روسيا خلالَ غزوِ أوكرانيا.
وتعليقاً على ذلك التحركِ الروسي، قال وزيرُ الدفاعِ الأوكراني “أوليكسي ريزنيكوف”، إن عمليةَ الانسحابِ ستستغرق أسبوعاً على الأقل، مما سيمنح الجانبين الروسي والأوكراني فرصةً لإعادةِ تنظيمِ صفوفِهما، مضيفاً بأنّه من الصعبِ التنبؤُ بأفعالِ روسيا ونواياها.
وحولَ الأنباءِ التي رجحت ضربَ روسيا لسدِّ “كاخوفكا”، قال “ريزنيكوف” إن ذلك مستبعدٌ للغاية، واصفاً الفكرةِ بالمجنونة، إذ أنّها ستؤدي لغرقِ مناطقَ تسيطر عليها “موسكو”، وتمنع أيضاً وصولها إلى إمداداتِ المياهِ العذبة.
ومن جانبٍ آخر، كشف موقعُ “ميدل إيست آي” ونقلاً عن مصادرَ استخباراتية، أن “موسكو” نشرت أكثر من خمسِمئةِ عنصرٍ سوريٍّ من “قوات النمر” والفيلقِ الخامس و”لواءِ القدس” في أوكرانيا، للقيامِ بأدوارٍ غيرِ قتاليةٍ في الأساس، وكلّفتهم بحمايةِ المنشآت في “لوغانسك” و”دونييتسك”، التي تديرُها مجموعةُ “فاغنر”
وإلى ذلك، أكد مسؤولٌ لدى النظامِ السوري، أن عددَ القتلى السوريين أعلى بكثيرٍ مما يُصَرَّحُ به، إذ قُتِلَ ما لا يقل عن خمسينَ عنصراً منهم، نتيجةَ القصفِ الأوكراني حتى الآن.

‫شاهد أيضًا‬

الأمن الإيراني يستدعي نواب ومستشاريين على خلفية الانتقادات للنظام.

لا مكان لقول “لا” في إيران، فالنظام منشغل في قمع الاحتجاجات المتجددة يومياً في…