‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

تحذير أممي من استخدام عقوبة الإعدام ضد المحتجين

فيما يواصل الإيرانيون مظاهراتهم في الشوارع الإيرانية، حذر خبراء أمميون إيران من استخدام عقوبة الإعدام ضد المعتقلين بسبب المظاهرات، في حين رجح مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية أن تحليق القاذفتين الحربيتين "بي اثنين وخمسين"، هو رسالة واضحة لإيران للكفِّ عن أنشطتها العسكرية والتأكيد على جهوزية القوات الأمريكية في المنطقة لحماية مصالحها.

استمرار الاحتجاجات في إيران باتَ من الأنباءِ اليوميةِ التي تتصدر نشرات الأخبار، في ظل عدم تراجع النظام الإيراني عن سياساته القمعية والإقصائية، وعدم تحقيق مطالب المحتجين، فالطريق أمسى باتجاه واحد، والانسحابُ من الشارع أمرٌ غيرُ مطروحٍ نظراً لما عليه من عواقب في حال التوقف عن المظاهرات.
في الأمس تواصلت الاحتجاجات في مدن “سنندج” و”سقز” بمحافظة كردستان، و”مهاباد” و”بوكان” في أذربيجان الغربية بغرب البلاد، وفق ما نقلته منظمة هنغاو الكردية لحقوق الإنسان.
كما هاجم محتجون مقراً للباسيج في منطقة “سعادت آباد” شمالي العاصمة الإيرانية، مستخدمين في ذلك زجاجات المولوتوف.
وتظاهر المئات في محافظةِ بلوشستان جنوب شرقي إيران يوم الجمعة، في ذكرى مرور شهر على حملة أمنية تقول مجموعات حقوقية إنها أسفرت عن مقتل العشرات، وسُميت بـ “الجمعة الدامية”
وأفادت منظمة حقوق الإنسان في إيران بأن أكثر من ثلاثِمئة شخص قُتِلوا في أنحاء إيران منذ اندلاعِ الاحتجاجات عقب وفاة الشابة الكردية “مهسا أميني” في منتصف شهر أيلول، وتؤكد المنظمة أن نحو ثلث هؤلاء قتلوا في بلوشستان.
كما دعا خبراء لحقوق الإنسان في الأمم المتحدةِ السلطات الإيرانية، إلى وقف توجيه اتهامات تصل عقوبتها إلى الإعدام بحق أشخاص شاركوا في الاحتجاجات التي تهزّ البلاد، وقال أكثر من عشرةِ خبراء مستقلين في الأمم المتحدة في بيان: “نحضّ السلطات الإيرانية على وقف استخدام عقوبة الإعدام أداةً لسحق الاحتجاجات، ونشدد على مطالبتنا بالإفراج فوراً عن جميع المتظاهرين الذين حُرموا من حريتهم بشكل تعسفي”
في سياق التهديدات للمصالح الأمريكية في الخليج العربي، رجح مسؤول أمريكي كبير في وزارة الدفاع، أن تحليق القاذفتين الأمريكيتين من طرازِ “بي اثنين وخمسين” فوق الشرق الأوسط، والتي أُعلن عنها يوم الخميس الماضي، بعثت رسالة واضحة لإيران، من أجل وقف أي مخططات لهجمات تنوي تنفيذها.
وأشار المسؤول في الوقت عينه، إلى أن هناك جزءاً من الجهاز أو النظام الإيراني يعتقد أن الوقت حان الآن لشن المزيد من الهجمات على المنطقة، وهذا لا ينبغي أن يكون مفاجئاً لأحد.
وألمح إلى أن المسؤولين الأمريكيين يعتقدون أن طهران تخطط لشن هجوم على السعودية، يستهدف على الأرجح البنية التحتية للطاقة.

‫شاهد أيضًا‬

إيران..دعم أمريكي للمتظاهرين واتهام فرنسي

اتهام بالكذب موجهٌ من الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، للسلطات الإيرانية بسبب…