‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

مدرسة تركية متهمة بنشر الكراهية والعنصرية ضد الاجانب في البلاد

تقدمت نقابة المحامين في جنوب شرق مدينة "شرناق" بشكوى جنائية بشأن كتابات على درج مدرسة ثانوية في عثمان غازي في مدينة بورصة غرب تركيا، بتهمة "تحريض الجمهور على الكراهية والعداء", من خلال كتابة شاركها الكثيرون على مواقع التواصل الاجتماعي.

في مدرسة “شهيت أوكور” الثانوية في مدينة بورصة التركية كتبت عبارات تنتقص من الذين لا يتحدثون اللغة التركية وتدعوهم للصمت، ما دعا احد أعضاء اللجنة التنفيذية لاتحاد موظفي التعليم والعلوم في المدينة الى تقديم شكوى للجهات المعنية.
وجاء في الشكوى أنه وفي الصورة التي شاركها الكثيرون على مواقع التواصل الاجتماعي، يتبين أنها مكتوبة على درج المدرسة ذلك سيكون له تأثير تمييزي على الطلاب في سن المدرسة الثانوية، وينشر الكراهية، ويسبب ضررًا نفسيًا.
وتقول الشكوى ان إدارة المدرسة استهدفت أولئك الذين يتحدثون لغة أم أخرى غير التركية في المدرسة، وشجعت الطلاب أو السلطات في المدرسة على منع أو الاعتداء على من يتحدث لغة غير التركية حتى فيما بينهم، لذلك تم اتهام إدارة المدرسة بجريمة “سوء السلوك في المنصب”.
ويتجاوز عدد السوريين المقيمين في تركيا، سواء لاجئين أو سياح أكثر من أربعة ملايين شخص، ولا تحظى أحداث العنصرية في تركيا ضد السوريين بتغطية موسعة من جانب وسائل الإعلام المحلية والعالمية.

‫شاهد أيضًا‬

معهد أمريكي يسلط الضوء على جرائم الاحتلال التركي

على خلفيةِ العمليةِ العسكريةِ وغاراتِ الاحتلالِ التركيِّ على شمالِ شرقِ سوريا وشمالِ العرا…