‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

البطريرك الراعي يستقبل نائب رئيس حزب الكتائب اللبنانية “سليم الصايغ”

بحث البطريرك الراعي عدداً من القضايا المتعلقة بوضع لبنان الحالي، مع نائب رئيس حزب الكتائب اللبنانية "سليم الصايغ"، الذي أوضح أن الحل الأفضل لانتخاب رئيس جمهورية، أن يقوم المجلس النيابي بتأدية عمله بجديّة أو يستعين بالدول العظمى.

استقبل قداسة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي، بطريرك السريان الموارنة، نائب رئيس حزب الكتائب اللبنانية “سليم الصايغ” وذلك يوم أمس الأربعاء في الصرح البطريركي في بكركي.
خلال اللقاء، ناقش الجانبان أبرز الازمات التي تعصف بلبنان وخاصة الفراغ الرئاسي وعدم الانتظام في المؤسسات وعدم إمكانية انبثاق سلطة في ظل وجود حكومة تصريف أعمال بالمعنى الضيّق،
فالمؤسسات معطّلة بالكامل وتعاني من الشلل، وأمام هذا الواقع يجب القيام بشيء ما لتغير مسار الأحداث، فمجلس الأمن والأمم المتحدة وأي هيئة دولية يمكنها أن تجمع الدول الكبرى ليحاولوا إمساك الوضع، لأن لبنان غير قادر على التحكم بزمام الأمور.
وأشار الصايغ إلى أن النوّاب اللبنانيين لا يستطيعون القيام بواجبهم وانتخاب رئيس للجمهورية، طالما أن الحائط مسدود حائط الورقة البيضاء وتعطيل النصاب، لذا على الدول المهتمة لأمر لبنان البحث عن طريقة لخلاص لبنان وتطبيق القرارات الدولية.
وأشار الصايغ إلى أن ما يمنع انتخاب رئيس جمهورية في لبنان هو وجود محور لا يريد أن يفلت الورقة اللبنانية من يده، والحل أن يقوم المجلس النيابي بتأدية عمله بجديّة، أو الاستعانة بالدول لأن هذه مسؤولية أممية.

‫شاهد أيضًا‬

الجبهة المسيحية تدعو لاعتماد النظام الفدرالي من أجل احترام التعددية

عقدت الجبهة المسيحية وبحضور أمينها العام “إبراهيم مراد” وأعضاء الجبهة، اجتماعه…