‫‫‫‏‫أسبوع واحد مضت‬

الجمهوريون ينتزعون من الديمقراطيين فوزاً صعباً في مجلس النواب

تمكن الجمهوريون من تأمينِ غالبيةٍ ضئيلةٍ في مجلسِ النوابِ الأمريكيِّ على حسابِ الديمقراطيين، فيما أعلن الرئيسُ "جو بايدن" استعدادَه للتعاونِ مع الغالبيةِ الجمهوريةِ خلال العامين المتبقيين لولايتِه.

رغمَ وضوحِ نتيجةِ الانتخاباتِ النصفيةِ لمجلسِ النواب سلفاً، غيرَ أنها جاءت بشكلٍ مغايرٍ لتوقعاتِ الحزبِ الجمهوريِّ الأمريكي، إذ أفادت شبكةُ “إن بي سي” الأمريكيةُ أنّ الحزبَ الجمهوريَّ أمّن مئتين وواحداً وعشرين مقعداً في مجلسِ النواب، من أصلِ أربعِمئةٍ وخمسةٍ وثلاثين، فيما حصلَ الحزبُ الديمقراطيُّ على مئتين وأربعةَ عشرَ مقعداً حتى الآن.
وأردفت الشبكةُ أنّ الجمهوريين ضمنوا، وبغالبيةٍ ضئيلة، قاعدةً تشريعيةً تمكنهم من معارضةِ برنامجِ عملِ الرئيسِ الديمقراطي “جو بايدن”، خلال العامين المتبقيين من ولايتِه.
ويعودُ ضعفُ قاعدةِ الجمهوريين التشريعيةِ لخسارتِهم الأغلبيةَ في الكونغرس أمام الديمقراطيين برئاسةِ نائبةِ الرئيس “كامالا هاريس”، إذ فاز الديمقراطيون بخمسينَ مقعداً مقابلَ تسعةٍ وأربعين للجمهوريين، وبقاءِ مقعدٍ غيرِ محسومِ النتيجة.
الرئيس “جو بايدن” وبعد إعلانِ النتيجة، أعرب عن تهانيه لزعيمِ الحزبِ الجمهوريِّ في مجلسِ النواب “كيفين مكارثي”، وأكد أنه على استعدادٍ للعملِ مع الجمهوريين في مجلسِ النوابِ لصالحِ الأسرِ العاملة، مضيفاً أنه سيعمل مع أيِّ شخصٍ مستعدٍ للعمل معه، جمهورياً كان أم ديمقراطياً لتحقيقِ نتائجٍ لصالحِ الشعبِ الأمريكي، على حدِّ تعبيرِه.
وتأتي تلك التطوراتُ فيما أعلنَ الرئيسُ السابق “دونالد ترامب” ترشحَه للانتخابات الرئاسيةِ عامَ ألفين وأربعةٍ وعشرين.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس اتحاد نساء بيث نهرين يصدر بياناً بخصوص اليوم العالمي لمناهضة للعنف ضد المراة

في البيان الذي اصدره مجلس اتحاد نساء بيث نهرين، تقدم بتقديره واحترامه لرئيس المجلس القومي …