‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

وسائل الإعلام تسلط الضوء على مؤتمر مسيحيي الشرق

سلطت عدةُ مواقعَ إخباريةٍ ووسائلُ إعلامٍ وصحفيونَ الضوءَ على مؤتمرِ مسيحيي الشرق، الذي نظمته الجبهةُ المسيحيةُ في لبنان، وذكرت أبرزَ مجرياتِ المؤتمرِ ونتائجَه.

عقبَ اختتامِ الجبهةِ المسيحيةِ في لبنان أعمالَ مؤتمرِ مسيحيي الشرق منذُ أيام، سلطت عدةُ وسائلِ إعلامٍ وصحفيين الضوءَ على المؤتمرِ ومخرجاتِه، حيث قالت الصحفيةُ “لينا وهب”، إن المؤتمرَ تم بمشاركةِ وفودٍ من أحزابٍ وشخصياتٍ وفعالياتٍ ومؤسساتٍ مسيحية، من لبنان وسوريا والعراق وتركيا ومصر وأرمينيا والولاياتِ المتحدةِ وعدةِ دولٍ أوروبية، وانتهى بعددٍ من المخرجاتِ والمطالبِ والتوصياتِ حولَ الوضعِ المسيحيِّ في الشرقِ الأوسط خاصةً، والبلادِ الأخرى عموماً.
وأردفت بأنّ جميعَ المشاركين ركزوا على ضرورةِ النضالِ من أجلِ الوجودِ المسيحيِّ في الشرق.
وكالةُ “درون نيوز” اللبنانيةُ و”ليبانون فايلز” و”المرصد أونلاين” و”سيدار نيوز” و”المركزية”، أشارت لمشاركةِ وفودٍ مسيحيةٍ مِن كافةِ دولِ أوروبا، مُمَثَّلةٍ من أحزابٍ وتنظيماتٍ سريانيةٍ كلدانيةٍ آشوريةٍ ومسيحيةٍ من كافة المكونات، ووفودٍ حزبيةٍ وتنظيماتٍ حقوقيةٍ مِن العراق وسوريا وأرمينيا وتركيا ومِصر ولبنان، حاملةً معها هواجسَها وتطلعاتِها لغدٍ أفضل، يَطمَئِنُّ إليه الإنسانُ داخل أرضِه.
فيما قال كلٌّ من موقعِ “القوات اللبنانيةِ” و”آي إم ليبانون”، إن الجبهةَ شددت على ضرورةِ احترامِ دول هذا المشرقِ لواقعِ التركيبةِ التعدديةِ الثقافيةِ والدينيةِ الذي يميز مجتمعاتِها، وعلى ضرورةِ صونِ روحِ التعايشِ والتعاضدِ في ما بين أبناءِ الوطنِ الواحد، تحقيقاً للعدالةِ وللمساواةِ في الحقوقِ والواجبات، حتى لا يشعر أيُّ مكونٍ مجتمعيٍّ من مكوناتِ أي وطن مشرقي، أنه مواطن من الدرجةِ الثانية، خلافاً للفطرةِ البشريةِ التواقةِ دوماً للحرية، وخلافاً للمنطقِ القائل، متى استعبدتم الناسَ وولدتهم أمهاتهم أحراراً، وخلافاً للشرعةِ العالميةِ لحقوقِ الإنسان.

‫شاهد أيضًا‬

الجبهة المسيحية تؤكد على موقفها في الفيدرالية والحياد

عقدت الجبهة المسيحيّة اجتماعها الدوريّ في مقرّها في الأشرفيّة يوم الأمس وأصدرت بيان تلاه أ…