‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

البطريرك الراعي يحذر من الاستخفاف باختيار رئيس الجمهورية اللبنانية

وجه غبطةُ البطريرك السرياني الماروني الكاردينال "مار بشارة بطرس الراعي"، تحذيراً للبنانيين، مواطنين ونواب، من مغبّةِ الاستخفافِ باختيارِ رئيسِ الجمهوريةِ المقبل، وذلك خلال عظةِ يومِ الأحد.

في ظلِّ استمرارِ الفراغِ الرئاسيِّ في لبنان، نتيجةَ عدمِ توافقِ الكتلِ السياسيةِ اللبنانيةِ على مرشحٍ رئاسي، وجه البطريركُ السرياني الماروني الكاردينال “مار بشارة بطرس الراعي”، وخلال عظةِ يومِ الأحد، تحذيراً من الاستخفافِ باختيارِ رئيسِ الجُمهوريّةِ المقبِل.
حيث قال إنّ انتخابَ الرئيسِ يصبُّ في استعادةِ الاستقلال، وأيُّ خيارٍ جيّدٍ يُنقذُ لبنانَ، وأيُّ خيار سيّء يُدهورُه، لذلك نناشد النوّاب ألّا يَقعوا من جهةٍ ضحيّةَ الغِشِّ والتضليلِ والتسوياتِ والوعودِ الانتخابيّةِ العابرة، ومن جهةٍ أخرى فريسةَ السطوةِ والتهديدِ والوعيد، خاصةً أن اللبنانيين لا يَخضعُون لأيِّ تهديدٍ، ورئيسُ لبنان لا يُنتخَبُ بالتهديدِ والفَرْض، على حدِّ قولِه.
وأعربَ غبطتُه عن ألمِه لرؤيةِ المجلسِ النيابيِّ يهدر الزمنَ خميسًا بعد خميس، وأسبوعًا بعد أسبوع، في مسرحيّةٍ هزليّةٍ لا يخجلون منها، وهم يستخفّون بانتخابِ رئيسٍ للبلادِ في أدقّ الظروف، كما حَمَّلَ غبطتُه النوابَ مسؤوليّةَ خرابِ الدولةِ وتفكيكِها وإفقارِ شعبِها.
وأشار غبطتُه إلى أنّ أيَّ مسؤولٍ أو نائبٍ لا يستطيع ادعاءَ تجاهلِ الواقعِ اللبنانيِّ والحلولِ المناسِبة له، إذ أنّ كلَّ اللبنانيّين، نوابًا ومواطنين، يَعرفون سببَ مشاكلِ لبنان والقِوى والجهاتِ والعوائقِ التي تَحول دونَ إنقاذِه، على حدِّ تعبيرِه.
مردفاً بأنّ لا عُذرَ لأيِّ نائبٍ بألّا يَنتخبَ الرئيسَ المناسبَ للبنانَ في هذه الظروف، كما أنّ سوءَ الاختيارِ، يَكشِفُ عن إرادةٍ سلبيّةٍ تجاهَ لبنان، فيُمدِّدُ المأساةَ عوضَ أن يُنهيَها.

‫شاهد أيضًا‬

الشبيبة السريانية في زحلة تنظم احتفالين بمناسبة عيد البربارة

في ظلِّ ما يعانيه لبنانُ وشعبُه من ظروفٍ اقتصاديةٍ ومعيشيةٍ صعبة، أقامَت شبيبةُ “الع…