‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

الجبهة المسيحية تناقش في اجتماعها الأسبوعي جملة من القضايا

ناقشت الجبهة المسيحية خلال اجتماعها الأسبوعي عدداً من القضايا المتعلقة بالوضع الحالي في لبنان، مستذكرة اغتيال بيار الجميّل، كما أعلنت تأييدها لمواقف البطريرك الراعي الداعية لعقد مؤتمر دولي من أجل إنقاذ لبنان.

خلال اجتماع اسبوعي عقدته الجبهة المسيحيّة في مقرّها بالأشرفيّة، ناقشت فيه التّطورات الراهنة، وتقييم أعمال مؤتمر مسيحيّ الشرق، كما تحدثت عن ذكرى استشهاد “بيار الجميّل” السادسة عشرة والّتي اغتالته يد الارهاب والظلم، مؤكّدةً أنّ اغتياله يدخل في مسار إلغائي لكلّ قائد مسيحي لديه إيمان بالوجود المسيحي الحر والحضور الفاعل ولديه مشروع بناء الدولة العادلة الراعية للتعددية.
وأشارت الجبهة إلى أن الاستقلال يبقى دائما منقوصًا في لبنان بسبب الإحتلالات المستمرّة وآخرها الاحتلال الايراني المتمثّل بميليشيا حزب الله ولا سيادة ولا استقلال قبل التّحرير الذي ربما يطول لأسباب عديدة، كما اعتبرت أنّ لا حلّ لأن يبقى لبنان موحّدًا سوى بإعتماد النظام الفدرالي الذي يستطيع وحده حاليًّا ترسيخ العيش المشترك الحقيقي الّذي يعيد كرامة لبنان ويفكّ أسر شعبه.
وأعلنت الجبهة تأييدها التامّ لمواقف مار بشارة بطرس الراعي في مطالبته بضرورة عقد مؤتمر دولي لإنقاذ لبنان من الشواذ الواقع فيه، مطالبة في هذا الصدد بتنفيذ القرارات الدوليّة الخاصّة بلبنان بأسرع وقت ممكن.

‫شاهد أيضًا‬

الجبهة المسيحية تدعو لاعتماد النظام الفدرالي من أجل احترام التعددية

عقدت الجبهة المسيحية وبحضور أمينها العام “إبراهيم مراد” وأعضاء الجبهة، اجتماعه…